تفاصيل خطف رجل أعمال سعودي فور وصوله إلى لبنان

...

فتحت السلطات اللبنانية تحقيقًا عاجلًا في حادثة خطف رجل أعمال سعودي، بعدما استدرجته عصابة بحجة شراء عقار في منطقة البقاع شرق لبنان.

وكلف النائب العام الاستئنافي في البقاع القاضي منيف بركات، شعبة المعلومات بقوى الأمن الداخلي وفصيلة بعلبك، بإجراء التحقيقات وجمع المعلومات عن مكان تواجد المواطن السعودي الذي خطف ظهر أمس "الأحد".

ورجح النائب العام الاستئنافي في البقاع أن يكون المختطف متواجدا في حي الشراونة بالأطراف الغربية لمدينة بعلبك، حيث يحظى حزب الله بثقل شعبي.

من جانبها أفادت قناة "الجديد" اللبنانية بأن “قوة من الجيش اللبناني داهمت صباح اليوم "الاثنين”، حي الشراونة في مدينة بعلبك على خلفية خطف رجل الأعمال السعودي (ح. ش) الذي تم استدراجه أمس إلى بعلبك بهدف شراء قطعة أرض".

وذكرت أن القوات اللبنانية صادرت كمية من الأسلحة والذخائر كانت بحوزة الخاطفين.

وقال مصدر لوكالة "فرانس برس" إن "عصابة استدرجت المخطوف من السعودية بحجة بيعه عقارا في لبنان"، لكن ما لبثت أن خطفته فور وصوله إلى مطار رفيق الحريري.

وغالبا ما تقع حوادث أمنية واشتباكات بين عائلات وعشائر نافذة في بعلبك وتحديدا في حي الشراونة.

ولم يطلب الخاطفون فدية حتى الآن، المصدر، وذكرت وسائل إعلام محلية أن المخطوف هو رجل الأعمال السعودي حسين الشمري.

وتأتي حادثة خطف الرجل السعودي بعد مرور أسبوعين على جريمة مقتل مواطن سعودي في الضاحية الجنوبية لبيروت على يد شقيقيه، لم تتضح ملابساتها بعد.

المصدر / وكالات