قرار جديد لجيش الاحتلال الإسرائيلي

...
اقتحام قبر يوسف في نابلس (أرشيف)

قرر جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، إلغاء الاقتحام الذي كان مخطط له يوم غد لإقامة صلوات تلمودية من قبل المستوطنين في منطقة قبر يوسف شرق نابلس.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن القرار اتخذ بعد تقييم أمني للوضع بعد الأحداث التي شهدتها نابلس أمس وإمكانية تعرض المستوطنين والقوات العسكرية لإطلاق نار من قبل الفلسطينيين.

وفي 30 يونيو الماضي، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية، أن ضابطا رفيعا في جيش الاحتلال وجنودا، وثلاثة مستوطنين، أُصيبوا في إطلاق نار بمدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وأضافت على موقعها أن "قائد لواء السامرة" (شمالي الضفة)، العقيد روعي تسفايغ، أصيب جراء عملية إطلاق نيران من فلسطينيين باتجاه مئات المستوطنين الذين قاموا باقتحام منطقة قبر يوسف تحت حماية قوات الاحتلال لإقامة احتفالات وصلوات توراتية.

وأفادت الإذاعة نفسها بأن قائد لواء شمالي الضفة الغربية أصيب على ما يبدو بعيار ناري في بطنه، وتم نقله على أثر ذلك بمروحية عسكرية، فيما تم إجلاء 300 مستوطن من أصل 900، كانوا يخططون للمشاركة في الاقتحامات.

وأكدت الإذاعة الإسرائيلية، أن فلسطينيين أطلقوا النار باتجاه الموقع والمستوطنين من مسافة بعيدة ولدقائق طويلة.

المصدر / فلسطين أون لاين