دانت محاولة اغتيال الشاعر

"متابعة القوى" تنعى شهداء نابلس وتدعو للاستمرار في الاشتباك مع الاحتلال

...
القوى الوطنية والإسلامية تنعى شهداء نابلس وتدعو للاشتباك مع الاحتلال (صورة أرشيفية)

نعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، اليوم الأحد، الشهيدين محمد العزيزي، وعبد الرحمن صبح، اللذين ارتقيا صباح اليوم، خلال تصديهما لقوات الاحتلال لدى اقتحامها البلدة القديمة في نابلس شمالي الضفة الغربية.

ودعت اللجنة في بيان لها، أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان وقواه الفاعلة للاستمرار في الاشتباك مع الاحتلال في جميع أماكن التواجد ونقاط الاحتكاك.

وأشادت اللجنة خلال اجتماع عقدته اليوم بمدينة غزة، بموقف الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار التي رفضت مصافحة سفير الاحتلال الإسرائيلي في المنامة، ودفعت منصبها ثمناً لهذا الموقف.

وعبرت اللجنة عن رفضها لجميع أشكال التطبيع مع الاحتلال، محذرةً الأنظمة العربية والشعوب مجددًا من الانزلاق في هذا الوحل.

كما أشادت بقرار المجلس الاقتصادي التابع للأمم المتحدة حول ضرورة رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، داعيةً جميع المؤسسات والهيئات الدولية لمزيد من إعلاء الصوت في هذا الجانب.

ودانت القوى الوطنية والإسلامية، محاولة اغتيال القامة الأكاديمية والوطنية الدكتور ناصر الدين الشاعر نائب رئيس الوزراء الأسبق، داعيةً لضرورة الإسراع بالقبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة، كما حذرت من تداعيات هذه الجريمة على وحدة النسيج الاجتماعي الفلسطيني.

وخلال اجتماع لجنة المتابعة، استمعت لشرح من وكيل وزارة الاقتصاد الوطني في غزة حول الجهود الحكومية المبذولة للتخفيف من آثار الأزمة الإنسانية ودعم المنتجات المحلية.

وأشادت بجهود التخفيف من أعباء المواطن ودعم صموده، ودعت لإسناد الفئات المهمشة والفقيرة وموظفي القطاع العام الذين يتحملون آثار هذه الأزمة.

المصدر / فلسطين أون لاين