تواصل اعتداءات وانتهاكات الاحتلال ومستوطنيه على الضفة

...
صورة ارشيفية من اعتداءات الاحتلال على مواطنين

واصل الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، اليوم الجمعة، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث اعتقل خمسة شبان، وأصيب عشرات المواطنين في الخليل وكفر قدوم، بينما اقتحم عشرات المستوطنين موقع تل أريحا الأثري، واقتلعوا عشرات أشجار الزيتون برام الله وبيت لحم، ونصبوا خياما على أراضي المواطنين شرق يطا بالخليل.

كما اعتقل الاحتلال ثلاثة شبان من مخيم جنين وبلدة قباطية، وفي مدين الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب فراس أبو سنينة من منزله في البلدة القديمة.

وفي أريحا، اعتقلت الشاب محمد خالد الدوش من سكان مخيم عسكر القديم في نابلس، على طريق أريحا- نابلس.

وفي السياق أصيب عامل من بلدة يطا برصاص الاحتلال في القدم، على حاجز ترقوميا العسكري المقام على أراضي المواطنين غرب الخليل، أثناء محاولته العبور للداخل المحتل، نقل على إثرها الى إحدى المستشفيات، ووصفت إصابته بالطفيفة.

كما أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع قوات الاحتلال المتمركزة على الحاجز العسكري المقام عند مدخل شارع الشهداء في باب الزاوية وسط مدينة الخليل. واجتاز الجنود المدججين بالسلاح الحاجز واقتحموا وسط المدينة من منطقة "زقاق العميان".

وفي كفر قدوم، أصيب 6 شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة القرية الأسبوعية المناهضة للاستيطان.

كما اعتدت قوات الاحتلال بالضرب على المشاركين في الفعالية الأسبوعية عند مدخل قرية التوانة بمسافر يطا جنوب الخليل.

ونصبت قوات الاحتلال عددا من الحواجز العسكرية على شارع جنين- نابلس، وفي محيط بلدتي عرابة ويعبد وعلى مدخل قريتي عنزة ومركة، ودققت في بطاقات المواطنين، ما أدى الى إعاقة تحركاتهم، واقتحمت موقع مستوطنة "ترسلة" المخلاة، قرب بلدة جبع جنوبا.

وكثفت قوات الاحتلال من تواجدها العسكري وسيرت آلياتها العسكرية في محيط قرى وبلدات: بير الباشا، وعنزة، وكفيرت، وعرابة، ويعبد، ومركة، والزاويا، وعجة، وجبع .

وشددت قوات الاحتلال المتواجدة على حاجز الحمرا العسكري الرابط بين مدن الضفة الغربية والأغوار، من اجراءاتها وأعاقت حركة المركبات القادمة من أريحا الى محافظات الضفة، ما تسبب بأزمة مركبات.

من جهة أخرى اقتحم عشرات المستوطنين، موقع تل أريحا القديم الأثري في مدينة أريحا، لليوم الثاني على التوالي، بحماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الثاني على التوالي، الذي منع المواطنين من الاقتراب، ودقق في بطاقاتهم الشخصية.

وقطع مستوطنون، وكسروا 30 شجرة زيتون، من أراضي المواطنين في بلدة ترمسعيا شمال شرق محافظة رام الله والبيرة، تبلغ أعمارها 25 عاما، عرف من بين أصحابها المواطن شكري سعيد زعتر، كما أغلقوا طريق أبو عين القريبة من السهل بالحجارة، لمنع المواطنين من الوصول إلى أراضيهم وتفقدها.

واقتلع مستوطنون، 70 شتلة زيتون في قرية المعصرة جنوب بيت لحم، تعود للمواطن محمد بريجية.

كما نصب مستوطنون خياما خارج سياج مستوطنة "كرمائيل" المقامة على أراضي المواطنين في قرية أم الخير شرق يطا جنوب الخليل، بهدف التوسع الاستيطاني.

وفي مدينة القدس المحتلة، قام المستوطنون بمهاجمة سيارات المواطنين في حي المصرارة.

المصدر / فلسطين أون لاين