58 ضحية منذ مطلع العام: قتيلان في الداخل الفلسطيني المحتل

...
صورة أرشيفية

قُتل شابان في الداخل الفلسطيني المحتل منذ عام 1948، رميًا بالرصاص، ليرتفع عدد القتلى منذ مطلع العام الجاري إلى 58.

وبحسب مصادر صحفية، فإنّ شابًّا (22 عامًا) قُتل صباح اليوم الخميس، بإطلاق النار عليه في مدينة رهط، فيما أُعلن عن وفاة الشاب أحمد فاخوري من الناصرة إثر إصابته بجروح حرجة نتيجة تعرضه لإطلاق نار في بلدة الرينة ليلة أمس.

وتستمر جرائم القتل في المجتمع الفلسطيني بالداخل المحتل في ظلّ تقاعس شرطة الاحتلال لوضع حدٍّ لهذه الجرائم.

وبحسب قناة "الجزيرة" الفضائية، فإنّ سلطات الاحتلال "متواطئة مع عصابات في جرائم منظمة داخل مجتمع فلسطينيي الداخل".

المصدر / فلسطين أون لاين