الاحتلال يهدم منزلاً فلسطينياً بالداخل المحتل

...
صورة أرشيفية

هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مبنى في قرية جلجولية، في الداخل الفلسطيني المحتل منذ عام الـ1948.

وادعت سلطات الاحتلال أن المبنى أقيم على أرض تابعة لما تسمى "سلطة أراضيها"، ولا يملك صاحبه تصاريح وتراخيص للبناء.

وفي سياق متصل، هدمت آليات الاحتلال، صباح اليوم، مدخلا لمحل تجاري في حي البيادر بمدينة رهط بمنطقة النقب، بذريعة البناء دون ترخيص، كما هدمت يوم أمس جزءا من منزل في اللد لعائلة النقيب؛ لذات الذريعة.

وكثفت سلطات الاحتلال من تنفيذ عمليات الهدم في البلدات الفلسطينية مؤخرا، واتخذتها وسيلة لتهجير الفلسطينيين من قراهم إذ يعيش أكثر من 1.4 مليون فلسطيني في الداخل المحتل عام 1948م، أي قرابة 17.5% من عدد السكان، يشكون من التمييز ضدهم، لاسيما في مجالي الإسكان والتوظيف.

ومن الجدير بالذكر أن سلطات الاحتلال تُواصل اتباع سياستها العدوانية العنصرية بشكل ممنهج تجاه الفلسطينيين في القدس المحتلة؛ بهدف إحكام السيطرة على المدينة المقدسة وتهويدها، من خلال تضييق الخناق على سكانها الأصليين، إلى جانب وضعها العديد من العراقيل والمعوقات أمام إصدار تراخيص بناء؛ بهدف تحجيم وتقليص الوجود السكاني الفلسطيني في المدينة.

المصدر / فلسطين أون لاين