أعمال المقاومة شهدت تصاعداً خلال الساعات الماضية في الضفة

...
صورة ارشيفية

شهدت الضفة الغربية، أمس الثلاثاء، تصاعدا في أعمال المقاومة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، كان أبرزها عملية طعن، أدت لإصابة مستوطن بجراح خطيرة شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

وتنوعت أعمال المقاومة، بين عمليات إطلاق نار، وومواجهات وإلقاء حجارة، وعملية طعن، حيث شهدت 4 عمليات إطلاق نار باتجاه الجنود والمستوطنين، وعملية طعن واحدة، أصيب خلالها مستوطن، وتفجير عبوة ناسفة، بينما اندلعت مواجهات في 8 نقاط مواجهة.

وشهد مخيم عسكر في نابلس عملية إطلاق نار، واندلاع مواجهات وإلقاء حجارة، فيما شهد حاجز الجلمة في جنين، عملية إطلاق نار، وإطلاق حجارة أيضا.

وأطلق مقاومون النار صوب المستوطنين وجنود الاحتلال في كل من دوار عرانة، وحي الألمانية، الذي شهد أيضا تفجير عبوة ناسفة ومواجهات، ألقى خلالها الشبان الفلسطينيون الحجارة.

وفي طولكرم، اندلعت في بلدة زيتا مواجهات، وفي كفر الديك بسلفيت، كما تصدى الفلسطينيون للمستوطنين في البلدة.

واندلعت مواجهات مع الاحتلال في مخيم عقبة جبر بأريحا، وصوريف في الخليل، تصدى أيضا خلالها الفلسطينيون لاعتداءات المستوطنين.

وفيما يتعلق بالعمليات النوعية، فقد أطلق مقاومون النار في 3 مناطق مختلفة تجاه قوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة جنين، ومخيم عسكر في نابلس، بينما نفذ فلسطيني عملية طعن في راموت بالقدس المحتلة أسفرت عن إصابة مستوطن بجراح خطرة.

المصدر / فلسطين أون لاين