ناشط يُحذّر من انهيار المنظومة التعليمية في مدارس الوكالة بلبنان

...
إحدى مدارس مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان
بيروت-غزة/ أدهم الشريف:

 حذَّر الناشط الحقوقي د. رمزي عوض، من إمكانية انهيار المنظومة التعليمية في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، بحلول 2023.

وأرجع عوض في حديثه مع صحيفة "فلسطين"، ذلك إلى نظام الترفيع الآلي المتبع في مدارس الوكالة التابعة للأمم المتحدة.

وأشار إلى أنه عُقد في مراحل سابقة ورش عمل وندوات لبحث مخاطر وتداعيات نظام الترفيع الآلي الذي تتبعه إدارة "أونروا" ويحول دون رسوب أي من الطلبة، بحضور شخصيات من جميع القطاعات العاملة في الوكالة، ومختصين في قضايا اللاجئين، منبهاً إلى أن استمرار هذا النظام سيؤدي حتمًا إلى انهيار المنظومة التعليمية.

وقال: "من يحصل على ترفيع آلي من الطلبة سيصل إلى مرحلة يصطدم خلالها بالشهادات، ونتج عن ذلك إيجاد جيل من الطلبة لا يمتلك العلم الكافي، وهذا السبب الرئيس في المشكلة".

وتطرق إلى أسباب أخرى ترتبط بقرار "أونروا" ومنها إلغاء برامج مثل برامج التدريس والتدريب الطلابي، وأونروا أوقفته منذ عام تقريبًا.

وأظهرت نتائج امتحانات الشهادة المتوسطة في لبنان "البريفيه" تدنيًا في نسب النجاح في مدارس وكالة "أونروا" للدورة الامتحانية 2021/2022.

وبلغت نسبة النجاح في عموم مدارس "أونروا" على مستوى لبنان، 49.29 بالمئة، في حين قاربت نسبة النجاح في عموم المدارس اللبنانية الرسمية والخاصة 79 بالمئة، بحسب وزارة التربية والتعليم في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية.

كما بيَّنت النتائج، نسب نجاح متدنية على مستوى مناطق عمل وكالة "أونروا" في لبنان، ولم تتجاوز عتبة 50 بالمئة، سوى في منطقة بعلبك والبقاع حيث بلغت 60 بالمئة، على حين لم تتجاوز في بيروت عتبة 49.5 بالمئة.

وبلغت نسبة النجاح في مدارس "أونروا" في منطقة صيدا 49.3 بالمئة، وفي صور 47.7 بالمئة، أما في منطقة طرابلس بلغت 47 بالمئة.