بعد إعلان عباس مد يده للسلام مع (إسرائيل)

حماس: على قيادة السلطة التوقف عن بيع الوهم وأن تنحاز لخيارات الشعب الفلسطيني

...

قال الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم إنه لا جديد في حديث الرئيس الأمريكي جو بادين عن القضية الفلسطينية سوى ترسيخ انحيازه لرؤية الاحتلال، واستمراره ببيع الوهم للرأي العام عبر بعض المصطلحات الفضفاضة، التي لن تخفي حقيقة شراكة الولايات المتحدة في العدوان على شعبنا ، والذي كان في أوضح تجلياته في توقيع ما يسمى "بإعلان القدس".

أكد قاسم في تصريح صحفي، أنه كان واضحًا تبني الرئيس بايدن لرواية الاحتلال فيما يتعلق باغتيال الشهيدة شيرين ابو عاقلة، وتعامله مع الأمر ببرود، وتجاهله المتعمد للإشارة لمسؤولية جيش الاحتلال عن جريمة الاغتيال.

وأضاف "زيارة الرئيس بايدين لبيت لحم ولقاء رئيس السلطة محاولة لتجميل زيارته، وللمساعدة في تمرير مزيد من الخطوات التطبيعية لدول من المنطقة مع الاحتلال".

وعبّر قاسم عن استغرابه من إعلان رئيس السلطة محمود عباس أنه يمد للسلام مع الاحتلال وثقته بالوساطة الأمريكية بعد كل جرائم الاحتلال ضد شعبنا ومقدساته، وبعد التبني الكامل للمصالح الصهيونية من الإدارة الأمريكية.

وشدد أنه على قيادة السلطة التوقف عن بيع الوهم، وأن تنحاز لخيارات شعبنا في مقاومة الاحتلال ورفض السياسة الأمريكية.

المصدر / فلسطين أون لاين