إصابة الأسير المُسن فؤاد الشوبكي بفيروس "كورونا"

...
الأسير الشوبكي في إحدى جلسات محاكمته لدى الاحتلال

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، إصابة الأسير فؤاد الشوبكي (83 عامًا) بفيروس "كورونا"، وهو أكبر الأسرى سنًّا في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد نادي الأسير، في بيان أنه "بإبلاغ إدارة سجن عسقلان، بإصابة الأسير فؤاد الشوبكي، بفيروس كورونا، يرتفع عدد الإصابات بين صفوف الأسرى في السجن المذكور، إلى 17 إصابة".

وأضاف أنّه "من بين المصابين الـ17، ستة أسرى - على الأقل - يعانون من أمراض مزمنة، وبحاجة إلى متابعة صحية حثيثة".

وأوضح نادي الأسير أنّ "عدد الأسرى في عسقلان نحو 35 أسيرًا، تحتجزهم إدارة السجون في قسم وحيد مخصص للأسرى الفلسطينيين، غالبيتهم من ذوي الأحكام العالية، ومن المرضى".

وأكد أنّ إدارة سجن "عسقلان"، على الرغم من استمرار انتشار الفيروس بين الأسرى "إلا أنها لا توفر أدنى احتياجاتهم، وما تقدمه فقط حبة مسكن، لمن يحتاج أو يطلب".

وأردف أنّ إدارة السجن "لا توفر أيًّا من أدوات التعقيم اللازمة، وتكتفي بإعطاء الأسرى علبة كلور كل أسبوع للقسم، حيث يقوم الأسرى بتوزيعها فيما بينهم".

ويُلقّب الأسير اللواء فؤاد الشوبكي بـ"شيخ الأسرى"، كونه يُعدُّ الأكبر سنًّا بينهم، ويُعاني من عدة أمراض.

ورفضت ما تسمى بـ"محكمة ثلثي المدة"، التي انعقدت في مدينة بئر السبع داخل فلسطين المحتلة في 6 تموز/ يوليو الجاري، الإفراج المبكر عن الشوبكي، حيث لم يتبقّ سوى 8 أشهر من فترة حكمه البالغة 17 عامًا.

المصدر / فلسطين أون لاين