ماعز بأذنين طويلتين يصبح نجماً على مواقع التواصل في باكستان

...

أصبح ماعز صغير ذو أذنين طويلتين للغاية نجماً على وسائل التواصل الاجتماعي في باكستان، إذ يدعي مالكه أنه كسر رقماً قياسياً قد لا يكون موجوداً في الأساس.

يعيش الماعز "سيمبا" الآن حياة مدللة في كراتشي، حيث وُلد الشهر الماضي بأذنين طويلتين نمتا مذاك ليصل طولهما إلى 54 سنتيمترا.

ويقول المربي محمد حسن ناريجو إنه اتصل بموسوعة غينيس للأرقام القياسية لمعرفة ما إذا كان بالإمكان إدخال الحيوان إليها، رغم عدم وجود فئة "أطول أذنَي ماعز" في الوقت الراهن على موقع المنظمة الإلكتروني.

وروى ناريجو بفخر "بالكاد بعد 10 إلى 12 يوماً من ولادته، بدأ الحيوان يظهر في وسائل الإعلام المحلية والعالمية وفاز بمسابقة جمالية".

وأضاف: "بعد 30 يوماً، أصبح محبوبا لدرجة أن شخصية مشهورة ستحتاج إلى 25 إلى 30 عاماً لتحقيق الشهرة نفسها".

أذنا "سيمبا" ممدودتان لدرجة أن ناريجو اضطر إلى ثنيهما على ظهره لمنع الحيوان الصغير من الدوس عليهما.

كما صمم حزاماً حتى يتمكن الحيوان الصغير من وضع أذنيه حول رقبته.

ويبدي ناريجو بعض القلق بشأن الاهتمام الذي يحصل عليه "سيمبا"، بما في ذلك من المربين المنافسين. وهو يلجأ إلى الصلوات والتقاليد طلباً للحماية للماعز الصغير.

وأوضح ناريجو: "نتلو آيات من القرآن وننفخ عليه لدرء عين الحسّاد"، مضيفاً "عملاً بتقليد ورثناه عن أسلافنا، ربطنا حوله خيطاً أسود محصناً بآيات من القرآن".

وهو يعتزم الآن رعاية "سيمبا" للترويج لباكستان كدولة رئيسية في قطاع تربية الماعز.

المصدر / وكالات