قطر تعيد إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن العامة المغلقة

...

دعت وزارة الصحة القطرية أفراد المجتمع كافة إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية الجديدة؛ للحد من انتشار وباء /كوفيد-19/، وذلك تنفيذا لقرار مجلس الوزراء القطري اليوم، حول إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن العامة المغلقة.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء القطرية «قنا»، مساء الأربعاء، أوضحت الوزارة أنه بصدور قرار مجلس الوزراء، فقد أصبح ارتداء الكمامات إلزاميا لجميع الأفراد من سن 6 أعوام فما فوق في الأماكن العامة المغلقة.

وبينت أن القرار يشمل مرافق الرعاية الصحية، ومواقع العمل، ووسائل النقل العام، والمساجد، والصالات الرياضية، ومراكز التسوق، والمتاجر، ودور العرض السينمائي، وأية أماكن عامة أخرى مغلقة.

وأكدت الوزارة على ضرورة التزام جميع أفراد المجتمع باتباع الإجراءات الاحترازية الجديدة ضد وباء /كوفيد-19/، والمتعلقة بارتداء الكمامات على وجه الخصوص، وذلك في ظل الارتفاع الملحوظ في أعداد حالات الإصابة بعدوى /كوفيد-19/ في الأسابيع القليلة الماضية.

وأشارت إلى أن الكمامات، إذا ما تم ارتداؤها بشكل صحيح، تعد أدوات فعالة لمنع انتشار الفيروس، داعية أفراد المجتمع لتأدية دورهم الفاعل في كبح جماح الانتشار الحالي لوباء /كوفيد-19/، وذلك من خلال الحصول على كافة جرعات اللقاحات المقررة المضادة للإصابة بعدوى /كوفيد-19/ بما في ذلك الجرعة المعززة من اللقاح، والتي أثبتت فعاليتها وأمانها، وغسل اليدين بانتظام بالماء والصابون، واستخدام معقم اليدين، وتجنب الاتصال الجسدي عند لقاء وتحية الآخرين، والامتناع عن مصافحة الآخرين وتقبيلهم.

كما دعت إلى اتباع الآداب المتعارف عليها عند السعال والعطاس، وذلك بتغطية الأنف والفم عند السعال والعطاس بالكم أو باستخدام المناديل الورقية والتخلص منها بشكل مناسب، وتجنب التواجد في الأماكن المزدحمة وقليلة التهوية قدر المستطاع، وتنزيل تطبيق «احتراز» وإظهار الحالة الصحية الخضراء على هذا التطبيق عند الدخول إلى الأماكن العامة المغلقة.

وأكدت على ضرورة الحصول على كافة جرعات اللقاحات المقررة، موضحة أن ما يزيد على 1,7 مليون شخص في قطر قد تلقوا الجرعة المعززة من اللقاح المضاد لعدوى /كوفيد-19/، وأن جميع من هم فوق سن 12 عاما ومر على تلقيهم للجرعة الثانية من اللقاح ستة أشهر أو أكثر مؤهلون للحصول على الجرعة المعززة المضادة للفيروس.

وأشارت الوزارة إلى توفر الجرعة الرابعة من اللقاح الآن للأشخاص من سن 50 عاما فما فوق، والمرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة التي تزيد من مخاطر الإصابة بالمضاعفات الشديدة لعدوى /كوفيد-19/ بغض النظر عن الفئات العمرية لهؤلاء المرضى، وتعطى الجرعة الرابعة للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بعد مرور أربعة أشهر على تلقيهم الجرعة الثالثة من اللقاح (الجرعة المعززة) ضد فيروس /كوفيد-19/ أو تعرضهم لعدوى /كوفيد-19/.

وأفادت الوزارة بأن الأشخاص الذين لا يتلقون (الجرعة المعززة) ضد فيروس /كوفيد-19/ أو يقومون بتأخير تلقيها لفترة طويلة يكونون أقل حصانة ضد المرض وأكثر عرضة للإصابة بالعدوى والدخول إلى المستشفيات، لافتة إلى أن الأبحاث ذات الصلة أثبتت أنه بعد إعطاء 6,5 مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس /كوفيد-19/ في قطر، و12 مليار جرعة في مختلف أنحاء العالم، تبين أن هذه اللقاحات تقي من المضاعفات الخطيرة أو الوفاة جراء الإصابة بالعدوى، وأن هذه اللقاحات آمنة وشديدة الفعالية.

المصدر / وكالات