الاحتلال يصعد.. 1900 حالة اعتقال من القدس خلال 6 أشهر

...

أكد مركز فلسطين لدراسات الأسرى، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صعّدت من حملات الاعتقال التي استهدفت المقدسيين خلال العام الجاري.

ورصد المركز، في إحصائية نصف سنوية، أصدرها اليوم الأربعاء، 1900 حالة اعتقال لفلسطينيين من مدينة القدس المحتلة، خلال النصف الأول من العام.

وقال مدير المركز، رياض الأشقر، إن "ممارسات الاحتلال الإجرامية بحق المقدسيين تهدف إلى استنزافهم وردعهم عن الدفاع عن المدينة المقدسة".

وأضاف أن "الاعتقالات في القدس تشكل 50 في المائة من إجمالي الاعتقالات في أنحاء الأراضي الفلسطينية في النصف الأول من العام، والتي بلغت 3750 حالة".

وأوضح أن "حالات الاعتقال بين القاصرين من القدس بلغت 340 حالة، من بينهم 15 طفلاً تقل أعمارهم عن 12 عامًا، وأجبر ذوو غالبية الأطفال الذين تم اعتقالهم على دفع غرامات مالية مقابل الإفراج عنهم".

وأردف: "كما بلغت حالات الاعتقال بين النساء والفتيات 51 حالة، من بينهن قاصرات ومسنات، تم الإفراج عن معظمهن بعد التحقيق لساعات"، مشيرًا إلى أن جزءًا منهنّ أٌبعد عن المسجد الأقصى.

وأشار الأشقر إلى أن "ما يزيد 700 حالة اعتقال سجلت من المسجد الأقصى المبارك، غالبيتهم تم اعتقالهم خلال يوم واحد في شهر نيسان، بعد حصار المصلى القبلي، وتم إطلاق سراح معظمهم بعد التحقيق معهم لساعات، مقابل الإبعاد عن المسجد والبلدة القديمة لفترات تتراوح بين أسبوع وثلاثة أشهر".

وأفاد أن "محاكم الاحتلال أصدرت 34 أمرًا بالاعتقال الإداري بحق أسرى مقدسيين خلال الشهور الماضية، كما أصدرت 800 أمر إبعاد بحق المقدسيين عن المسجد الأقصى، والشوارع والبلدات المحيطة به، إضافة إلى 76 أمر حبس منزلي، وغرامات مالية باهظة".

وطالب مركز فلسطين، في ختام تقريره، بـ"تعزيز مقومات الصمود لدى المقدسيين لدعمهم في مواجهة إجراءات الاحتلال ومحاولاته لإفراغ المدينة من أهلها".

المصدر / فلسطين أون لاين