مهجة القدس: الأسير المعزول يعقوب قادري يعاني إهمالًا طبيًّا وظروفَ عزل سيئة

...
الأسير يعقوب قادري

قالت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، إنّ الأسير المعزول المجاهد يعقوب محمود أحمد قادري "غوادرة"، يعاني إهمالًا طبيًّا متعمدًا وظروفَ عزل سيئة في سجن أوهليكيدار، وهو مُعاقبٌ بمنعه من زيارة الأهل ومن الكانتينة لمدة شهرين.

ووفق رسالة من الأسير "قادري"، وصلت نسخة عنها، لمؤسسة "مهجة القدس، فإنه قبل نحو أربعة أشهر تم نقله إلى مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع بالداخل المحتل، وهناك تم إجراء صورة طبقية له بسبب الآلام المتواصلة التي يعاني منها في كتفه ويده اليمنى، وبتاريخ 23/06/2022م تمّ نقله إلى عيادة سجن "أوهليكيدار" ففوجئ بوجود طبيب متخصص أنف وأذن وحنجرة مع أنه بحاجة لطبيب أعصاب وعظام".

ووفق رسالة الأسير قادري أخبره الطبيب: "تَبيّن أنّ لديك ورم في الغدة الدرقية التي تضاعفت عشرة أضعاف الغدة الدرقية في الجهة اليمنى"، مشيرًا إلى أنّ الطبيب أخبره بأنه سيتم نقله لأحد المستشفيات، "وسألته هل أنا مصاب بالسرطان قال خمسون بالمئة نعم وخمسون بالمئة لا ربما يكون الورم حميد، وحتى الآن لم يقوموا بإعطائي أيّ علاج نهائي ما زلت أنتظر حتى الآن، ويوجد عندي ديسكات في الجهة اليمنى والجهة اليسرى من الرقبة".

وأكد قادري أنه يعاني إهمال طبي كبير حيث يعاني من آلام وأوجاع في الجهة اليسرى من الكتف والرقبة والأذن.

وأكد في الرسالة أن أوضاعه في العزل سيئة جدًا والطعام المقدم له أيضًا سيء جدًا، وهو معاقب من زيارة الأهل ومن الكانتينة لمدة شهرين.

جدير بالذكر أن الأسير يعقوب قادري من قرية بئر الباشا بمحافظة جنين شمال الضفة المحتلة، ولد بتاريخ 22/12/1972م؛ وهو أعزب؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 18/10/2003م؛ وأصدر الاحتلال بحقه حكمًا بالسجن المؤبد (مرتين) بالإضافة إلى (35 عامًا).

ونجح الأسير بتاريخ 06/09/2021م برفقة الأسرى محمود عارضة، أيهم كمامجي، محمد العارضة، ومناضل انفيعات وزكريا زبيدي بانتزاع حريتهم عبر نفق من سجن جلبوع، وبتاريخ 10/09/2021م في مساء يوم الجمعة في مدينة الناصرة في الداخل المحتل أعادت قوات الاحتلال اعتقاله مع الأسير محمود عبدالله عارضة.

 

المصدر / فلسطين أون لاين