"الفصائل" تنعى شهيدَي الضفة وغزة وتُحمّل الاحتلال المسؤولية كاملة عن جرائمه

...
اجتماع سابق للفصائل في غزة (أرشيف)

عقدت فصائل المقاومة الفلسطينية اجتماعها الدوري بغزة، توقّفت فيه عند أبرز القضايا الوطنية والمستجدات على الساحة الفلسطينية.

ونعت الفصائل شهيد لقمة العيش أحمد حرب عياد (32 عامًا) من قطاع غزة الذي ارتقى إثر اعتداء جنود الاحتلال عليه أثناء توجُّهه للعمل بالداخل المحتل، والشهيد رفيق غنام الذي ارتقى متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال خلال اقتحام بلدة جبه جنوب جنين.

وأكدت أنّ الاحتلال يتحمل المسؤولية بشكل كامل عن جرائمه المتواصلة بحقّ شعبنا وعليه تحمُّل تداعيات ذلك.

ورفضت التحقيق الأمريكي الزائف والمنحاز في جريمة اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، داعية إلى فتح تحقيق دولي شفّاف من عدة أطراف مستقلة في هذه القضية الوطنية الخالصة.

وأكدت أنّ السلطة في رام الله تتحمّل المسؤولية عن لعبة تسليمها الرصاصة التي اخترقت جسد الصحفية أبو عاقلة للجهات الأمريكية المعروفة سلفًا بانحيازها للاحتلال وشراكتها له في العدوان على شعبنا.

كما وأكدت أنّ قضية الأسرى هي ثابت أصيل من ثوابت شعبنا ومقاومتنا، ودعمهم وإسنادهم من كافة شرائح شعبنا وقواه الحية والفاعلة هو واجب شرعي ووطني وأخلاقي.

وتقدّمت الفصائل بالتهنئة القلبية الحارة لجماهير شعبنا الفلسطيني الصابر وأمتنا الغراء بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك سائلين المولى عز وجل أن يُحرّر أسرانا ومقدساتنا من دنس اليهود الغاصبين.

ودعت الأمة جمعاء لتحمُّل مسؤولياتها في الدفاع عن القدس والأقصى ونصرة شعبنا الفلسطيني وقضيّته العادلة حتى زوال الاحتلال عن أرضنا ومقدساتنا.

المصدر / فلسطين أون لاين