إصابة مستوطن طعنًا في الداخل المحتل والاشتباه بـ"عملية فدائية"

...
صورة أرشيفية

أُصيب مستوطن (إسرائيلي)، فجر اليوم الثلاثاء، بجروح متوسطة، بعد طعنه من قِبل شخص مجهول أثناء سيره على الجسر الذي يربط بين (جفعات شموئيل) و(بني براك) شرق (تل أبيب) في الداخل الفلسطيني المحتل منذ عام 1948.

وتشتبه سلطات الاحتلال بأنّ الحادثة لها "دوافع قومية"، في إشارة ضمنية لوقوع عملية فدائية فلسطينية.

ووِفق القناة العبرية 13، فإنّ المصاب تعرَّض لهجوم من قِبل عربي "فلسطيني"، طعنه مرتين في رأسه، حيث تجري عمليات تمشيط بحثًا عن المنفّذ.

ومن جانبها، فتحت سلطات الاحتلال تحقيقًا في ملابسات الحادث.

المصدر / فلسطين أون لاين