اليوم العالمي للاجئ مناسبة مهمة للتذكير بحقوق اللاجئين الفلسطينيين

"الهيئة 302" تدعو لرفض محاولات إضعاف "أونروا" أو تحويل مهامها لهيئات أخرى

...

دعت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين"، المجتمع الدولي لممارسة جميع الوسائل الكفيلة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى بيوتهم.

كما ودعت في بيان لها، بمناسبة اليوم العالمي للاجئين والذي يوافق في الـ 30 من حزيران/ يونيو من كل عام إلى التمسك بوجود "الأونروا" ورفض كل محاولات إضعافها أو تحويل مهامها إلى أية وكالة أو هيئة أممية أخرى وذلك الى حين انتفاء سبب وجودها والمتمثل بالاحتلال الإسرائيلي لأرض فلسطين، وتحقيق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم.

وشددت على أن اليوم العالمي هو مناسبة مهمة لتذكير العالم وكل من يساند حقوق الانسان والشرعية الدولية بأن هناك مأساة مستمرة منذ 74 عاما.

وأضافت الهيئة أن هذه المأساة يعاني منها أكثر من 8 ملايين لاجئ فلسطيني بسبب اقتلاعهم وطردهم من بيوتهم في فلسطين، وهي أطول مدة لجوء لشعب في العصر الحديث، على الرغم من صدور القرار رقم 194 الذي أكد على حق العودة والتعويض واستعادة الممتلكات والصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1948، وعلى الرغم بأن الإشارة في قرار الجمعية العامة رقم 302 المنشئ لوكالة "الأونروا" على أن تتولى الوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين إلى حين عودتهم إلى وطنهم الذي أُخرجوا منه بفعل الاحتلال.

المصدر / فلسطين أون لاين