في لبنان

"حماس" تبحث مع "الأنصار الإسلامية" تطورات قضية فلسطين وأوضاع المخيمات

...
المجتمعون بعد اللقاء

بحثت حركة المقاومة الإسلامية"حماس"، مع "عصبة الأنصار الإسلامية"، تطورات قضية فلسطين وأوضاع المخيمات الفلسطينية في لبنان، وذلك خلال زيارة نفذها وفد من الحركة برئاسة علي بركة رئيس دائرة العلاقات الوطنية في الخارج، لقيادة العصبة في مقرها بمخيم عين الحلوة.

وأدان اللقاء الذي جمع "بركة" مع الشيخ أبو طارق السعدي مسؤول العلاقات السياسية في عصبة الأنصار، بحضور الشيخ أبو شريف عقل المسؤول الاعلامي في العصبة، عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على "أرضنا وشعبنا ومقدساتنا، وآخرها الاقتحامات المستمرة للمسجد الاقصى المبارك، وتصاعد عمليات الاغتيال في الضفة الغربية المحتلة، واستمرار حصار قطاع غزة وشن هجمات جوية وبرية وبحرية ضد أهلنا المحاصرين في القطاع".

واتفق الجانبان على "تفعيل التضامن الجماهيري الفلسطيني والعربي مع شعبنا الصامد في فلسطين المحتلة، والعمل معا على تعزيز  صمود شعبنا في مخيمات لبنان والمحافظة على السلم الأهلي في المخيمات وجوارها"، مؤكدين على ضرورة "تعزيز العمل الفلسطيني المشترك لخدمة شعبنا في لبنان، والدفاع عن قضاياهم والمطالبة بحقوقهم الانسانية والاجتماعية والضغط على وكالة الانروا لتحسين خدماتها والقيام بدورها في إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطنيين لحين عودتهم إلى ديارهم .

كما أكد الجانبان على تعزيز العلاقة مع الشعب اللبناني الشقيق، والوقوف الى جانب لبنان في وجه أطماع الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر / وكالات