400 مليار دولار خسائر أوروبا من الأزمة الروسية الاوكرانية

...

تحدث نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك عن خسائر الاتحاد الأوروبي جراء حظره النفط ومنتجاته من روسيا ومساعيه للتخلي عن إمدادات الغاز الطبيعي من روسيا.

وجاء تصريح نوفاك على هامش مشاركته في منتدى بطرسبورغ الاقتصاد الدولي، الذي انطلق أمس وسط مشاركة دول عربية، ومنها مصر التي تشارك في الحدث بصفة ضيف شرف.

ولفت نوفاك إلى أن أوروبا تكبدت خسائر بنحو 400 مليار يورو في ظل ارتفاع أسعار موارد الطاقة، وأوضح قائلا إن "أوروبا سددت في العام 2021 ما بين 350 و400 مليار يورو لقاء موارد الطاقة، وهذا العام بسبب قراراتها التي اتخذتها بشأن الحظر المفروض على النفط والمنتجات البترولية (من روسيا) وبسبب التصريحات حول التخلي التدريجي عن الغاز الروسي، الأمر الذي تسبب في ارتفاع الأسعار ستدفع أكثر من 400 مليار يورو إضافية".

كذلك أشار نائب رئيس الوزراء الروسي إلى أن معظم الشركات الأوروبية تحولت إلى الروبل في عمليات سداد ثمن الغاز الروسي، وقال إن نحو 95% من الغاز المورد إلى أوروبا يسدد بالروبل.

وفيما يتعلق بسوق النفط العالمية، قال نوفاك، الذي شغل في السابق منصب وزير الطاقة الروسي، إن "سوق النفط العالمية في الوضع الحالي لا تزال متوازنة، لكنها معرضة لمخاطر سياسية كبيرة".

وأضاف المسؤول الروسي أن "ما سيحدث لسوق النفط سيعتمد على إعادة تشكيل سلاسل التوريد وهذا سيؤثر بشكل مباشر على سوق النفط".

وأشار إلى أن تطوير أسواق مثل أوروبا وآسيا وأمريكا اللاتينية وأمريكا الشمالية استغرق عقودا، والآن هذه الأسواق تنتظر تحولا من حيث العرض والطلب، وقال إن "حظر توريد (النفط) إلى دول يمثل تحديا كبيرا لصناعة النفط بأكملها من حيث إعادة التوازن".

المصدر / وكالات