فصائل المقاومة: اعتداء جامعة النجاح يعبر عن مدى حالة الفلتان والبلطجة التي تعيشها الضفة

...
أمن جامعة النجاح يعتدي على أحد الطلبة

شددت فصائل المقاومة الفلسطينية، على أن الاعتداء الآثم الذي حدث في جامعة النجاح على الطلاب "هو تعدٍ خطير على حريات وحقوق الطلبة ويعبر عن مدى حالة الفلتان والبلطجة التي تعيشها الضفة من قبل أجهزة أمن السلطة".

وقالت الفصائل في بيان لها، اليوم الأربعاء: "ندين وبأشد العبارات اعتداء بلطجية أمن السلطة على د. ناصر الدين الشاعر، ونؤكد أن هذا الاعتداء المرفوض وطنياً وأخلاقياً تتحمل إدارة الجامعة المسؤولية الكاملة عن تداعياته".

ورأت أن مما مارسته "بلطجية الأجهزة الأمنية" من اعتداء على الطلاب والطالبات بإطلاق الأعيرة النارية ورشهم بالغاز وسحلهم كما يفعل الاحتلال لكسر إرادة شعبنا وأهلنا في الضفة يفضح أنهما وجهان لعملة واحدة.

وأكدت الفصائل في بيانها أن حالة الفلتان في جامعة النجاح تحول الجامعة إلى ساحة للعربدة والتنكيل وقمع الحريات وليس جامعة للعلم والأخلاق.

وطالبت بتشكيل لجنة تحقيق واتخاذ الإجراءات القانونية بحق من يثبت تورطه بالاعتداء على الطلاب، بما يضمن حق الطلاب بالتعبير والتنظيم والعمل النقابي الحر.

وأصيب عشرات الطلاب في جامعة النجاح بنابلس في الضفة المحتلة، أمس، في إثر اعتداء بلطجية أمن السلطة عيهم وقمعهم أثناء وقفة للحراك الطلابي وإطلاق الرصاص صوبهم.

المصدر / فلسطين أون لاين