حاكم لوغانسك الأوكرانية: تم تدمير كافة الجسور في سيفيرودونيتسك

الدفاع الروسية: تدمير تمركز للقوات الأجنبية في أوكرانيا وعدد كبير من الأسلحة الأميركية

...

يواصل الجيش الروسي، اليوم الاثنين، ضرب البنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس شرقي أوكرانيا، في إطار عمليته العسكرية الخاصة لتحرير دونباس، فيما تواصل أوكرانيا المقاومة مدعومة بالقوى الغربية من خلال الدعم المادي والعتاد العسكري.

وأعلن حاكم لوغانسك الأوكرانية أنه تم تدمير كافة الجسور في سيفيرودونيتسك، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية تدمير تمركز للقوات الأجنبية في أوكرانيا وعدد كبير من الأسلحة الأميركية.

وفي آخر التطورات، أعلنت رئاسة الأركان الأوكرانية أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط سيفيرودونيتسك، المدينة الاستراتيجية في شرق أوكرانيا والتي تدور فيها معارك ضارية منذ أسابيع للسيطرة عليها. وأفاد الجيش في إحاطته الصباحية على "فيسبوك": "شن العدو بدعم مدفعي هجوما على سيفيرودونيتسك حقق نجاحا جزئيا وطرد وحداتنا من وسط المدينة"، مؤكدا أن المعارك "متواصلة".

وأكد سيرغي غايداي حاكم لوغانسك الأوكراني خروج القوات الأوكرانية من وسط المدينة التي تشكل المركز الإداري للجزء من المنطقة التابع لسيطرة كييف. وكتب صباح الاثنين على "فيسبوك": "تتواصل المعارك في الشوارع.. الروس يواصلون تدمير المدينة" ناشرا صور مبان مهدومة أو تشتعل فيها النيران. وأشار إلى أن القصف الروسي استهدف مصنعا للمواد الكيميائية يختبئ فيه مدنيون، وطال محطات للصرف الصحي في المدينة.

وقبلها، قال مسؤولون أوكرانيون إن القوات الروسية نسفت جسرا يربط مدينة سيفيرودونيتسك الأوكرانية التي تشهد حرب شوارع بمدينة أخرى عبر النهر، مما أدى إلى قطع طريق إجلاء محتمل للمدنيين.

وأوضحت قيادة العمليات الأوكرانية أن القوات الروسية أطلقت صواريخ على ضواحي هذه المدينة، وهي "نيران مستمرة هدفها الضغط نفسيا على السكان المدنيين".

المصدر / وكالات