على هامش إصدار عدد جديد من مجلة "بحوث"

عبد العزيز يدعو الحكومات للاهتمام بالأبحاث العلمية

...

قال مدير عام مركز لندن للبحوث مدير تحرير مجلة بحوث العلمية الدولية المحكمة د. محمد عبد العزيز، إنّ صُنّاع القرار في كافة المجتمعات بحاجة ماسة إلى التعاطي مع أحدث ما وصل إليه العلم والعلماء في كافة المجالات لاسيّما العلوم الحياتية التي تأتي على تماس مباشر مع أبسط مقومات حياة آمنة مطمئنة للإنسان.

جاء هذا على هامش الإعلان عن الإصدار الخامس والأربعين من مجلة بحوث العلمية الصادرة عن مركز لندن للبحوث في العاصمة البريطانية اليوم الأحد.

وأضاف عبد العزيز، أنّ العدد الجديد – يونيو 2022 تألف من خمس دراسات علمية رصينة جاءت لتواكب التطورات والمتغيرات الحاصلة في المجتمع العربي، حيث تناولت الدراسات قضايا اجتماعية وإعلامية وفكرية، تتصل بالواقع العربي ومتغيراته، لباحثين من جامعات بحرينية وجزائرية وفلسطينية وعراقية ومصرية، وركزت على الإشكاليات والقضايا التي تواجه الفرد والمجتمع في مجالات الحياة الإنسانية والاجتماعية والفكرية، من منطلق أهداف مركز لندن والمجلة الصادرة عنه.

ولفت عبد العزيز إلى أنّ الدراسة الأولى هدفت إلـى التعرف على تأثير استخدام تطبيقات التواصل والتراسل الاجتماعي لمواقع (انستغرام، تويتر، واتساب، سناب، يوتيوب) على أبعاد الصحة النفسية لدى الشباب البحريني، وذلك من خلال قياس اتجاهاتهم نحو تأثير هذه التطبيقات على الصحة النفسية، من خلال دراسة مسحية بالاستبانة الرقمية على عيّنة من الشباب البحريني قوامها 200 مفردة، وبالاعتماد على نظرية الاستخدامات والإشباعات. للباحثين د.محمد مصطفى رفعت محرم - المدرس بكلية الإعلام جامعة القاهرة والأستاذ المساعد بقسم الإعلام والعلاقات العامة بالجامعة الخليجية في البحرين، وأروى ناصر مثنى، ود. محمد الأسطل من فلسطين والأستاذ المساعد بقسم الإعلام والعلاقات العامة بالجامعة الخليجية؟.

وهدفت الدراسة الثانية إلى الكشف عن مدى مساهمة صحيفة (الخبر) كآلية لسنّ القانون في التصدي لظاهرة اختطاف الأطفال بالجزائر، وذلك بحكم انتشار ظاهرة اختطاف الأطفال في الجزائر خلال الأعوام القليلة الماضية للحد منها. للباحثة د. مكي أم السعد، أستاذ محاضر بجامعة 8 ماي 1945 قالمة، الجزائر.

وهدفت الدراسة الثالثة إلى التعرّف على دور مواقع التواصل الاجتماعيّ في نشر الوعي الصحّي خلال انتشار جائحة كوفيد19، ومعرفة أكثر المواقع التي تعتمد في نشر أخبار فايروس كوفيد19، واعتمدت الدراسة على المنهج الوصفيّ الذي يهدف إلى رصد ووصف ظاهرة محددة أو موقف محدّد. إعداد الباحثين: سعيد أبو رحمة، وعبير محمد الفليت من غزة.

وهدفت الدراسة الرابعة إلى التعرف على التحديات الداخلية التي تواجه الأمن الوطني، ومنها العنف، والهجرة، والفقر، والمرض، وذلك من خلال تطوير استبانة مكونة من 74 فقرة، تم توزيعها على مجتمع الدراسة. للباحثين أ. د حنان صبحي عبد الله عبيد، د. أيمن أحمد حسين.

واختتم المجلة بمقال للباحثة د. عبَر عبدالكريم الموسى -دكتوراه أصول التربية / الجامعة الأردنية- وقد تناولت مفهوم الأخلاق وارتباطه بالتربية، التي تُعدُّ منظومة قيم جالبة للخير وطاردةً للشر وفقًا للفلسفة الليبرالية.

وتمحورت فكرة المقال عن مدى ارتباط الأخلاق بالتربية واتصالهما ببعضهما البعض؛ حيث إنّ التربية عملية تطبيع سلوكي أخلاقي، لذا يُلقى على عاتق المربين في مختلف مؤسسات التنشئة الاجتماعية حثّ المتعلمين على أهمية التحلي بالأخلاق التي تشكل مجموعة القيم والمبادئ والعادات والتقاليد والأعراف، والتي حثّ عليها ديننا الإسلامي الحنيف مثل خلق الأمانة، والحلم، والحياء. إضافة إلى أنّ العملية التعليمية تحتاج المربي ذا الأخلاق الحسنة الذي يُمثّل النموذج القدوة لطلبته، والذي يستخدم أساليب تربوية أخلاقية تتجسّد في تعاملاته مع طلبته. لتحقيق التربية الأخلاقية التي تنادي بتحكيم الضمير وأهمية الالتزام وتحمل المسؤولية للفرد والمجتمع والوعي بالقدرة على مواجهة التحديات الأخلاقية نتيجة الثورة التكنولوجية - الاتصالية.

المصدر / وكالات