منذ بداية العام الجاري

منذ بداية العام.. 5 شهداء وأكثر من 60 عملية هدم واستيلاء في القدس

...
لحظة استشهاد شيرين أبو عاقلة مراسلة الجزيرة بفلسطين برصاص الاحتلال في جنين

ذكرت حصيلة غير رسمية، رصدت انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني وأراضيه، منذ مطلع العام الجاري، أنه استشهد خمسة فلسطينيين من القدس، بينما تم هدم واستيلاء على أكثر من 60 بناء فلسطينيًا مقدسيًا.

وفي التفاصيل، بينت الحصيلة التي جرى نشرها اليوم الأحد، أن سلطات الاحتلال تواصل اعتداءاتها بحق المقدسيين وممتلكاتهم بالاعتقال والقتل والتهويد.

وأكدت أنه منذ بداية العام 2022 وحتى الـ10 من يونيو الجاري، استشهد خمسة مقدسيين برصاص وقنابل قوات الاحتلال بينهم الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وأشارت إلى أنه في الـ24 من يناير استشهد المواطن فهمي حمد (٥٧ عاما) بعد استنشاقه الغاز السام الذي أطلقته قوات الاحتلال أثناء اقتحام مخيم قلنديا شمال القدس.

وفي 5 مارس استشهد الشاب كريم جمال قواسمي من بلدة الطور في القدس المحتلة خلال تنفيذه عملية طعن على أبواب المسجد الأقصى المبارك، حسب الحصيلة.

وأفادت أنه في الـ7 من مارس ارتقى الفتى يامن نافز جفال، خلال مواجهات في بلدة أبو ديس.

وعرجت إلى استشهاد مراسلة قناة الجزيرة في فلسطين شيرين أبو عاقلة من بيت حنينا، برصاص قوات الاحتلال أثناء تغطيتها اقتحام مخيم جنين، وذلك يوم 11 من مايو الماضي.

وفي 14 من مايو استشهد الشاب المقدسي وليد الشريف (23 عاما) من بيت حنينا، متأثراً بإصابته داخل المسجد الأقصى في الجمعة الثالثة من رمضان.

ومنذ بداية العام تعرض أكثر من 1738 مقدسياً للاعتقال على يد قوات الاحتلال بينهم أطفال ونساء.

كما نفذت سلطات الاحتلال وبلديتها في القدس نحو 60 عملية هدم واستيلاء على ممتلكات ومنشآت ومنازل لمقدسيين.

وطالت عمليات الهدم منازل ومنشآت تجارية واقتصادية وزراعية في مناطق مختلفة بالقدس.

وضمن حملتها المتواصلة للحد من رباط الفلسطينيين في المسجد الأقصى أصدرت سلطات الاحتلال أكثر من 42 قرار إبعاد عن المسجد ومدينة القدس.

واستهدفت عمليات الإبعاد الناشطين المقدسيين المدافعين عن المسجد الأقصى والمرابطين فيه.

المصدر / فلسطين أون لاين