"خاطر" تدعو إلى إسناد المرابطين في الأقصى بمختلف الوسائل

...
الكاتبة لمى خاطر

قالت الكاتبة لمى خاطر، والمرشحة عن قائمة "القدس موعدنا"، إن الاقتحامات الصهيونية المتتالية والمتزايدة للمسجد الأقصى المبارك، وتصاعد دعوات جماعات الهيكل لتدنيسه وأداء الطقوس فيه، تؤكد أن معركة المقدسات ستكون عنوان هذه المرحلة.

وأضافت خاطر في تصريح صحفي، وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، اليوم الأحد، أن عدوان الاحتلال على الأقصى لن يتوقف إلا بمواجهته بقوة ردع عالية.

وأكدت على أن أهمّ من سيصنع هذا الردع هو استمرار رباط المسلمين في الأقصى والدفاع عنه، كونه ساحة المواجهة الأساسية.

وشددت على أن الحضور في الأقصى والرباط فيه من أوجب الواجبات على كل قادر على الوصول إلى المسجد.

وأردفت خاطر: "إن كثافة الحشد في باحات الأقصى يمكن أن تعيق وتعرقل كل مخططات الاحتلال".

ودعت إلى إسناد المرابطين في المسجد الأقصى بقوة وجدية بمختلف الوسائل، من بقية الساحات وخاصة الضفة الغربية ومناطق الداخل الفلسطيني، وأشادت بتصديهم لاقتحامات المستوطنين صباح اليوم.

واقتحم مئات المستوطنين اليوم الأحد ساحات المسجد الأقصى المبارك بحماية مشددة من قوات الاحتلال، وأدى مجموعة من المرابطين صلاة الضحى في باحات المسجد تزامنًا مع اقتحامات المستوطنين.

وتصدى المصلون للاقتحامات بالإرباك الصوتي والتكبيرات، فيما اعتقلت قوات الاحتلال شابًا من باحات الأقصى وأبعدت آخر عنه.

كما أغلقت قوات الاحتلال أبواب المصلى القبلي في المسجد الأقصى بالسلاسل الحديدية لتأمين اقتحامات المستوطنين.

وقالت مصادر مقدسية إن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال على أبواب المصلى القبلي، وسط إطلاق للرصاص المطاطي صوب المرابطين المحاصرين في المصلى.

وكانت مجموعات استيطانية دعت إلى تنظيم اقتحامات جماعية للمسجد، اليوم وغداً، وتأدية طقوس تلمودية فيه بمناسبة ما يسمى "عيد نزول التوراة العبري".

المصدر / فلسطين أون لاين