هدم المنازل لن يوقف الثورة والمقاومة

أبو عرة يدعو لمؤازرة جنين عبر مقاومة الاحتلال في أنحاء الضفة

...

دعا القيادي في حركة حماس مصطفى أبو عرة القيادي، لمشاركة كل فلسطيني في مؤازرة مدينة جنين، عبر إشعال المواجهة مع الاحتلال ومقاومته في أنحاء الضفة الغربية كافة.

وشدد أبو عرة، في تصريح صحفي، على أهمية وجود حالة تحرر وطني، وأن تفتح كل الجبهات، وتشتعل الأرض تحت أقدام المحتلين في كل مكان بالضفة.

 وأشار إلى إن الاحتلال يحاول يائسا أن يستأصل المقاومة الفلسطينية، ويضرب جنين لأنها نموذج يحتذى به، وصارت قدوة للضفة الغربية والشعب الفلسطيني بشكل عام.

 وأضاف أن الاحتلال لن يفلح بإضعاف المقاومة، وضرب المثل الأعلى والأروع والأغنية الجهادية للشعب الفلسطيني الذي قرر مقاومة المحتل وصولاُ للحرية.

ولفت أبو عرة إلى أن الاحتلال يحاول صنع انتصارات وهمية مزعومة، وترميم صورة جيشه المهزوم أمام المرابطين في المسجد الأقصى.

وأوضح أن هدم بيوت الفلسطينيين لن يعيد الثقة المهزوزة لجيش الاحتلال، ولن يستطيع وقف الثورة والمقاومة.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني في حالة إصرار وعناد، ليقينه بقرب الانتصار وكنس الاحتلال.

واستشهد مساء الأربعاء شاب فلسطيني وأصيب آخرون برصاص قوات الاحتلال ، وقد أعلنت مصادر طبية في مستشفى ابن سينا في جنين استشهاد الشاب بلال عوض قبها ٢٤ عاماً بعد إصابته برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت  بلدة يعبد جنوب جنين.

كما أصيب مواطنان برصاص الاحتلال في الرقبة والوجه وصفت جراحهما بالخطرة ونقلا إلى المستشفى لتقلي العلاج.

وأوضحت مصادر محلية أن قرابة ٣٠ آلية عسكرية لجيش الاحتلال اقتحمت يعبد مساء الأربعاء انطلاقاً من حاجز دوتان العسكري.

واندلعت في البلدة مواجهات واشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال، التي أطلقت القنابل الضوئية والرصاص الحي وقنابل الغاز صوب المواطنين.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة الشهيد ضياء حمارشة منفذ عملية تل أبيب البطولية.

وكان جيش الاحتلال أخطر في 5 أبريل الماضي، عائلة الشهيد ضياء حمارشة بتفريغ منزلهم تمهيدًا لهدمه.

وتمكّن الفدائي ضياء حمارشة في 29 مارس الماضي من تنفيذ عملية إطلاق نار في "بني براك في تل أبيب" قتل فيها 5 مستوطنين.

المصدر / فلسطين أون لاين