الاحتلال يحول أحد طلبة الكتلة الإسلامية بجامعة بيرزيت إلى الاعتقال الإداري

...

قررت محكمة الاحتلال، اليوم الاثنين، تحويل أحد طلبة الكتلة الإسلامية بجامعة بيرزيت، والذي اعتقل عشية انتخابات مجلس الطلبة، إلى الاعتقال الإداري.

وذكر مكتب إعلام الأسرى في تصريح صحفي، أن محكمة الاحتلال حولت الطالب في جامعة بيزيت عبد الرحمن علوي إلى الاعتقال الإداري، لمدة أربعة أشهر، وهو أحد الطلبة الثمانية الذين اعتقلوا عشية الانتخابات.

وأشار إلى أن الأسير الطالب في جامعة بيزيت إسماعيل البرغوثي، رفض الحضور إلى محكمة عوفر بسبب إصابته التي يعاني منها، وعناء التنقل بما تسمى (البوسطة)، فقامت المحكمة بتمديد تاريخ إصدار الحكم إلى السادس من الشهر الجاري، بشرط حضوره إلى قاعة المحكمة لإصدار الحكم النهائي.

ومددت سلطات الاحتلال، خلال الأيام الماضية، اعتقال 7 من قيادات وكوادر الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت لمدة 8 أيام، وهم معتصم زلوم، وعبد الرحمن علوي، وعبد المجيد حسن، وضياء زلوم، ومحمد الفاتح، ومحمد عرمان، ووسام تركي.

واعتقلت قوات الاحتلال قيادات وكوادر الكتلة الإسلامية الأسبوع الماضية، عشية انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت والتي فازت فيها الكتلة الإسلامية.

 وأكدت الكتلة الإسلامية خلال مؤتمر صحفي في جامعة بيرزيت، أن ملاحقة الاحتلال لكوادرها وطلابها في الجامعة لن تزيدهم إلا قوة وإصراراً وعزماً على تحديه وكسر جبروته.

كما أكدت حركة حماس، أن ملاحقة قوات الاحتلال لطلاب الكتلة الإسلامية، وتهديد الطلبة وذويهم برسائل تحمل عبارات الترهيب والوعيد، لن تزيدهم إلا عزيمة وإصرارًا على تحدّي الاحتلال وكسر جبروته، واستمرار عملهم النقابي لخدمة جميع الطلبة.

وحققت الكتلة الإسلامية فوزًا كبيرًا في انتخابات مجلس الطلبة التي جرت الأربعاء الماضي، في جامعة بيرزيت برام الله.

 

المصدر / فلسطين أون لاين