"حلواني" تدعو للتصدي لمحاولات عصابات المستوطنين اقتحام الأقصى غدا

...

حثت المرابطة هنادي حلواني، شعبنا الفلسطيني على شد الرحال إلى المسجد الأقصى غدا للتصدي لمحاولات المستوطنين اقتحامه، في ذكرى ما يسمى "عيد الفصح العبري الثاني"، الذي يتزامن مع إحياء الذكرى السنوية الـ 74 للنكبة الفلسطينية.

وقالت حلواني مساء اليوم السبت: "في ذكرى احتلالهم لأرضنا، يستمرّون بمحاولة إثبات أحقيتهم بأرضٍ هي لن تكون يوماً لهم".

وأضافت أن اقتحاماتهم للمسجد الأقصى غداً لا يقف في وجهها إلا الرباط.

وشددت على أنه "لا كلمة في هذه الأرض إلا لأصحاب الأرض، فقولوا غداً كلمتكم في وجه هذه العصابة التي تظن نفسها دولة!".

وتعتزم جماعات "الهيكل" المزعوم تنفيذ اقتحام مركزي وواسع للمسجد الأقصى المبارك يوم غد الأحد، فيما يسمى "عيد الفصح العبري الثاني".

ونشرت الجماعات عبر صفحاتها على منصات التواصل الاجتماعي دعوة للمستوطنين المتطرفين لاقتحام المسجد الأقصى خلال ساعات الاقتحام اليومية.

ورفع الاحتلال مساء اليوم من حالة التأهب وعزز من انتشار قواته في مدينة القدس استعدادا لأية مواجهات قد تندلع غدًا الذي يوافق ذكرى النكبة الفلسطينية الـ 74 التي تتزامن مع "عيد الفصح العبري الثاني".

وقال القيادي في حركة حماس رأفت ناصيف، إن الدعوات الصهيونية لاقتحام الأقصى هي دعوات لمزيد من الجرائم والإرهاب بحق شعبنا ومقدساتها الأمر الذي لن يسمح به شعبنا ومقاومته.

وشدد على أنه سيكون له تداعياته على المنطقة برمتها لأن المس بالأقصى إنما هو مس بمشاعر كل المسلمين وكل الأحرار.

المصدر / حرية نيوز