رغم رفض عائلته

الاحتلال يحتجز جثمان الشهيد "وليد الشريف" وينقله للتشريح

...
الشهيد وليد الشريف - أرشيف

احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي جثمان الشهيد وليد الشريف (23 عامًا)، الذي استُشهد اليوم السبت، متأثرا بجروح أُصيب بها في الثالث والعشرين من نيسان الماضي، خلال اقتحام المسجد الأقصى المبارك.

وأفاد محامي مركز معلومات وادي حلوة فراس الجبريني، بأنّ قوات الاحتلال احتجزت جثمان الشهيد الشريف، ونقلته من مستشفى هداسا عين كارم إلى معهد أبو كبير، رغم رفض عائلة الشهيد تشريح الجثمان.

وقدّم محامي العائلة طلبًا مستعجلًا للمحكمة من عائلة الشهيد، لتسليم الجثمان ودفنه دون تشريحه.

كما سلمت سلطات الاحتلال عائلة الشهــيد الشريف استدعاءً، للتحقيق معهم اليوم، في تمام الساعة الثالثة مساءً.

وفي الجمعة الثالثة من شهر رمضان، أُصيب 152 شخصًا على الأقل، واعتُقل أكثر من 500 فلسطيني خلال مواجهات اندلعت بين المصلين في المسجد الأقصى وبين قوات الاحتلال، التي اقتحمت المسجد، بعد صلاة الفجر، لعدة ساعات.

المصدر / فلسطين أون لاين