وزير مصري: الاعتداء على مشيعي جنازة "أبو عاقلة" يتنافى مع المواثيق الدولية

...
الاعتداء على جنازة "أبو عاقلة" من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي

أكد وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، اليوم السبت، أن الاعتداء على مشيعي جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة يتنافى مع كل المواثيق الدولية والقيم الدينية والأعراف الإنسانية .

وتساءل الوزير جمعة عبر حسابه الشخصي: "أين صوت ما يُسمّي بالعالم الحر ومنظماته الحقوقية؟؟ حيث من محمد الدرة إلى شيرين أبو عاقلة والاعتداء الصهيوني لم يتغير".

وفي سياق متصل، أعربت وزارة الخارجية المصرية عن رفضها وإدانتها البالغة لاعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على جنازة الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة في مدينة القدس المحتلة.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، السفير أحمد حافظ، أن مثل تلك الاعتداءات غير المقبولة أو المبررة تمثل انتهاكًا لحقوق الشعب الفلسطيني ولحرمة الموتى.

وقال: إن "هذه الاعتداءات تؤدي أيضًا إلى زيادة حدة الاحتقان وعدم الاستقرار في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما يؤثر سلبًا على جميع الجهود الرامية لإحلال السلام في المنطقة".

والجمعة، اعتدت قوات الاحتلال على موكب تشييع جثمان الشهيدة الصحفية أبو عاقلة مع انطلاق مراسم تشييعها من المستشفى "الفرنسي" في القدس.

واقتحم العشرات من قوات الاحتلال ساحة المستشفى وقمعوا المشيّعين الذين حملوا على أكتافهم جثمان الشهيدة أبو عاقلة، وأطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

واستشهدت مراسلة قناة "الجزيرة" أبو عاقلة، صباح اليوم الأربعاء، متأثرة بإصابتها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيتها الصحفية لاقتحام مخيم جنين.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، إن أبو عاقلة أصيبت برصاص حي في منطقة الرأس، مشيرة إلى أن وضعها الصحي كان حرجا للغاية، قبل استشهادها.

المصدر / وكالات