نائب يحذر: اغتيال قادة المقاومة يأتي بنتائج عكسية على الاحتلال

...
فتحي القرعاوي النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني (أرشيف)

أكد النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، فتحي القرعاوي، اليوم الثلاثاء، أن اغتيال الاحتلال الإسرائيلي رموز وقادة المقاومة الفلسطينية، جاء في السابق بنتائج عكسية، وذلك ردا على تهديدات باغتيال قادة حركة حماس بالخارج، وعلى رأسهم الشيخ صالح العاروري.

وأوضح النائب القرعاوي في تصريح صحفي، إن الاحتلال لم ينجح في إخماد المقاومة الفلسطينية، عبر سلسلة الاغتيالات السابقة التي طالت قادة من حركة حماس وفصائل المقاومة.

ورأى أن هذه التهديدات "تعبر عن حالة العجز والفشل التي وصل إليها قادة الاحتلال، في ظل تمسك الشعب الفلسطيني بطريق المقاومة، من أجل نيل الحرية".

وكان عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" زاهر جبارين، حذر مساء أمس الاثنين، الاحتلال الإسرائيلي من المساس بأي قائد من قيادات المقاومة الفلسطينية، مؤكدا أن ذلك يمثل إعلان حرب، والمقاومة سيكون لها رد ولن تسمح للاحتلال بأي تجاوز.

وكانت صحيفة “التايمز” البريطانية كشفت عن خطط لدى الاحتلال الإسرائيلي، تستهدف اغتيال قادة المقاومة وحركة "حماس" بالخارج، وعلى رأسهم الشيخ صالح العاروري، وزاهر جبارين.

المصدر / فلسطين أون لاين