"الصحة" تحتفل بإطلاق الدليل الفلسطيني للوقاية من العدوى ومكافحتها

...
جانب من احتفال وزارة الصحة بإطلاق الدليل الفلسطيني للوقاية من العدوى ومكافحتها

أطلقت وزارة الصحة الدليل الفلسطيني للوقاية من العدوى ومكافحتها، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وذلك خلال مراسم احتفاليه برعاية وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش، والوكلاء المساعدون والمدراء العامون ومدراء الوحدات بالوزارة، وممثلي الجامعات والمؤسسات الصحية الدولية.

وبارك د. أبو الريش هذا الانجاز والذي يعزز اهتمام الوزارة بملف مكافحة العدوى والذي بدأ بتخصيص وحدة بها عدة أقسام تتبع إلى مدراء المستشفيات وإلى مدراء المناطق بالرعاية الأولية.

ودعا أبو الريش إلى خطوات أخرى لاستكمال ما تم انجازه ومتابعة تطبيقه وتنفيذه، مشيرا إلى أن الوزارة ستقوم بمخاطبة الجامعات لإدراج الدليل ضمن المنهج والمساقات الصحية، إضافة إلى أن الوزارة لن تعتمد تسليم شهادة مزاولة المهنة دون المرور عبر أحد البرامج المعدة لهذا الدليل الوطني.

وأكد سعي الوزارة لتدشين منصة تدريبية للإشراف على منح الشهادات خاصة المؤسسات غير الحكومية لتكون مجازه لتقديم خدماتها الصحية.

وحيا أبو الريش كافة الكوادر الصحية ونحن نعيش الذكرى الأولى لعدوان مايو 2022 م، والذي أثبت فيها الجميع أنهم على قدر المسئولية في تقديم الرعاية الصحية للمرضى والجرحى، مستذكرا من قضى شهيدا من كوادر الوزارة الشهيد الدكتور أيمن أبو العوف والذي يشهد له الجميع بالتفاني في عمله خاصة خلال مواجهة جائحة كوفيد 19.

وتوجه بالشكر والتقدير إلى فريق إعداد الدليل المميز، وإلى الشركاء الدائمين في منظمة الصحة العالمية، وإلى القامات العلمية الراقية التي أضافت الشيء الكثير لهذا المنجز الوطني.

بدوره تحدث د. رامي العبادلة مدير وحدة السلامة ومكافحة العدوى عن الأهمية التي ترتكز على مكافحة العدوى كإجراء أساسي في العمل الصحي، ويأتي هذا الدليل كجهد وعمل ممتد بالاستناد على أهم المراجع الدولية ذات العلاقة.

ووجه الشكر والتقدير إلى فريق الاعداد وإلى فريق المراجعة، لتكون فلسطين من أولى الدول التي تحقق هذا الانجاز، الذي سيتبعه العديد من الأدلة الاجرائية.

وتخلل الحفل كلمات من فريق المراجعة عبر تقنية الزوم، من القدس د. رندا أبو ربيع المسؤول الوطني للوائح الصحية الدولية والأمراض الوبائية مكتب منظمة الصحة العالمية، ومن لبنان أ.د. ريما مغنية بروفيسور الأمراض المعدية استشاري مكافحة العدوى ومستشار للمكتب الاقليمي في الصحة العالمية، ومن القاهرة أ.د. مها طلعت المستشار الاقليمي مدير وحدة الوقاية من العدوى والتصدي لمقاومة الميكروبات المكتب الاقليمي لشرق المتوسط، والذين أكدوا على نوعية الانجاز ومنهجية العمل وبفريق الاعداد مباركين لفلسطين هذه المكانة العريقة التي سجلت ضمن الدول التي وضعت مثل هذه الأدلة الاجرائية، مشيدين بحرص وزارة الصحة الفلسطينية ممثلة بوكيل الوزارة أبو الريش، على وضع واصدار الدليل الفلسطيني لمكافحة العدوى.

المصدر / فلسطين أون لاين