عقب عملية إلعاد.. ارتفاع عدد طلبات حمل السلاح في صفوف المستوطنين

...

ذكرت صحيفة عبرية، أنّ عدد طلبات الحصول على تصاريح لحمل السلاح التي قُدّمت من قبل المستوطنين، ارتفعت بشكل كبير مؤخّرًا، خاصةً عقب عملية "إلعاد" شرقي تل أبيب، الخميس الماضي، والتي قُتل فيها 3 مستوطنين.

وقالت صحيفة "إسرائيل هيوم"، إنه في أعقاب عملية "إلعاد"، لوحظ الارتفاع الحاد في عدد الطلبات المُقدَّمة من قِبل المستوطنين للحصول على رخص لحمل السلاح، في قسم ترخيص الأسلحة النارية التابع لوزارة الأمن الداخلي، كما لوحظ الارتفاع في الطلبات بصفوف المستوطنين الحريديين وخاصة سكان مستوطنة "إلعاد".

وتُظهر البيانات أنه في اليوم الأخير، تم تلقي عدد غير عادي من المكالمات في قسم ترخيص الأسلحة في وزارة داخلية الاحتلال، حيث اتصل 5190 شخصًا بالقسم وأبدوا اهتمامًا بالحصول على رخصة لحمل السلاح، وهو ما يقارب 3 أضعاف عدد المكالمات والتوجهات يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي قبل عملية "إلعاد".

ويُستدل من الإحصاءات، بشأن عدد الاتصالات والتوجهات للحصول على رخص لحمل السلاح، أنّ أقسام وزارة داخلية الاحتلال تلقّت في آذار/مارس الماضي 14560 أتصالًا من أشخاص أبدوا الاستعداد للحصول على حمل رخص السلاح، بينما في نيسان/أبريل الماضي، بلغ إجمالي التوجهات للحصول على رخص لحمل السلاح 33429 شخصًا.

وبحسب البيانات، فقد تم تقديم 636 طلبًا، أمس الأحد، بينما تم تقديم 247 طلبًا فقط يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي، فيما تم استلام 22724 طلبًا جديدا للحصول على تصاريح حمل السلاح منذ مطلع آذار/مارس الماضي.

وقال مسؤولون كبار في وزارة الأمن الداخلي للاحتلال "هذا رقم مذهل وغير مسبوق"، وأكدوا أنّ "هذه أرقام لم تكن معروفة لأقسام وزارة الداخلية، مما يشير إلى فقدان المواطن إحساس الأمن والأمان".

بالإضافة إلى ذلك، تصفح 375117 شخصًا الموقع الإلكتروني لداخلية الاحتلال وزاروا قسم طلبات الحصول على رخص لحمل السلاح في الفترة ما بين شباط/فبراير وآذار/مارس، مقارنة بـ 69627 شخصًا تصفّحوا الموقع والقسم في شهر كانون الثاني/يناير الماضي.

ويُستدلُّ من المتابعة للمتصفّحين لموقع الوزارة، بأنّ قسم ترخيص حمل السلاح حصل على 250 ألف مشاهدة، منها 165 ألف مشاهدة لفحص مدى إمكانية الحصول على رخصة لحمل السلاح، بينما تم إنزال وفتح 97 ألف نموذج لتقديم طلبات الحصول على رخصة حمل السلاح.

ومع ذلك، في نيسان/أبريل كان هناك انخفاض في عدد زوار موقع وزارة الداخلية التابعة للاحتلال، لكنه ظلّ مرتفعًا للغاية مقارنة بالأشهر القليلة الماضية وبلغ 265043 زائرًا، عندما تصفح 183 ألف شخص الموقع للتقدم بطلب للحصول على ترخيص خاص بالسلاح، وفتح 64 ألف نموذج.

المصدر / وكالات