قتيل في جريمة إطلاق نار في الداخل المحتل

...
صورة أرشيفية

قُتل الشاب بكر وليد عاصلة، يبلغ 28 عامًا من العمر، متأثرًا بجراحه الحرجة في جريمة إطلاق نار بمدينة عرابة في منطقة البطوف، مساء اليوم الأحد.

وأقر الطاقم الطبي الذي وصل للمكان بوفاة الشاب.

وذكر أحد المضمّدين في الطاقم الطبي، أنّ "الشاب كان فاقدًا للوعي وعانى جروحًا حرجة، وقد باءت محاولات إنعاشه بالفشل وأقرّ وفاته في المكان".

وفتحت شرطة الاحتلال ملفًا للتحقيق في ملابسات الجريمة، وادّعت أنها تلقت بلاغًا حول إطلاق النار على شاب خلال تواجده داخل سيارة في منطقة مفتوحة، وشرعت بأعمال البحث وراء الجناة فيما لم تتضح الخلفية بعد.

وتواصلت أعمال العنف والجريمة في العديد من البلدات العربية بالداخل المحتل، ويُستدل من المعطيات المتوفرة أنّ عدد ضحايا جرائم القتل منذ مطلع العام 2022 الجاري ولغاية الآن، بلغ 27 قتيلًا.

المصدر / فلسطين أون لاين