خاص باحث فلسطيني: خطاب السنوار يرسم ملامح المرحلة المقبلة

...
غزة/ يحيى اليعقوبي:

قال مدير مركز عروبة للأبحاث والتفكير الاستراتيجي أحمد الطناني، إن خطاب رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار مساء أمس، يرسم ملامح المرحلة القادمة من حيث سلوك المقاومة والمراكمة على إنجازاتها خلال الفترة السابقة.

وأضاف الطناني لـ "فلسطين أون لاين"، أن الخطاب يأتي بعد عام حافل رسخته معركة "سيف القدس" في إطار تثبيت قواعد اشتباك جديدة، والتأكيد على ترابط ساحات الفعل الفلسطيني وعدم سماح المقاومة للاحتلال بالاستفراد بأي بقعة فلسطينية دون الأخرى.

ويرى أن الخطاب يؤكد أن المقاومة في غزة ستكون حاضرة في كل تفصيلة فلسطينية وفي أي اعتداء قادم على القدس والمسجد الأقصى وعلى جنين والناصرة وأي مكان من أماكن تواجد الشعب الفلسطيني.

وأضح الطناني "هي ذاتها المقاومة التي ستكسر الحصار عن غزة بإرادة أبنائها وسواعدها"، لافتًا إلى أن السنوار أكد أننا بعد عام من سيف القدس لم تضع المقاومة سلاحها ولم توقف تحديث برامجها بالاتجاه الوطني بالمعنى الواسع وباتجاه مشروع التحرير وكسر كل سلوك الاحتلال الذي يهدف لمحاربة المقاومة وتقسيم الشعب لأجزاء.

وحول تزامن تصريحات السنوار مع قادة محور المقاومة خلال الأيام السابقة بشأن القدس، قال، إنه من الواضح أن النموذج الذي أسسته المقاومة في سيف القدس بتوحيد الساحات كان عاملًا لمزيد من التطور في تكامل وتعاون كلّ دول وأنظمة محور المقاومة الذين اجتمعوا على أن القدس هي عامل التوحد والتفجير ويمكن أن يجذب معركة شاملة مع الاحتلال تفتح فيها كل الجبهات.

ما قاله السنوار، بحسب الطناني، أكد عليه مرشد الثورة الإيرانية قبل أيام علي خامنئي والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله واليوم يؤكد عليه السنوار، بأن "القدس ستكون محور المواجهة وأن محور المقاومة يتكامل في إطار معركة تحرير فلسطين وكسر الحصار عن غزة وكسر أي وهم صهيوني يتحدث عن تجريد المقاومة من سلاحها".

ولفت أنه كما أن هناك مقاومة في غزة لا تسمح بالاستفراد بأي بقعة فلسطينية فهناك مقاومة بالمحور لا تسمح بالاستفراد بالشعب الفلسطيني ولا بمقاومته، مضيفا: "هذا التكامل بين أجزاء محور المقاومة، يؤكد أننا ذاهبون باتجاه استراتيجية واضحة أن هناك تكاملًا وتفاهمًا في مفاعيل المقاومة في المحور".

وعلّق مدير مركز عروبة للأبحاث على ما أكد عليه السنوار أن كسر الحصار عن غزة يتم بالتنسيق على قدم وساق من دول المحور، قائلا "هذا يعني أن حالة التنسيق والتكامل في أعلى مراحلها ويعني أن الكابوس الذي خشاه الاحتلال سيتحول إلى واقع في إطار معركة التحرير الشاملة" والكلام للطناني.