قاسم: عملية مستوطنة أرئيل تؤكد أن الثورة تشتعل في كل الضفة

...

أشادت حركة حماس بعملية إطلاق النار في مستوطنة أرئيل بسلفيت، التي أدت إلى قتل مستوطن، وأكدت أنها تشكل دعماً واسناداً لكل حالات الفعل النضالي ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم في تصريحات لإذاعة صوت الأقصى، "أراد منفذو العملية البطولية أن يختموا الشهر المبارك بهذه العملية النوعية".

وقتل حارس أمن إسرائيلي، مساء الجمعة، في عملية إطلاق نار قرب مستوطنة أرئيل الجاثمة على أراضي مدينة سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقال قاسم إن "العملية تؤكد أن الثورة تشتعل في كل الضفة، وأن الشباب الثائر يصرون على طرد الاحتلال واقتلاع مستوطنيه".

وأكد أن عملية إطلاق النار تؤكد أن كل إجراءات الاحتلال تتهاوى أمام إصرار الشباب الفلسطيني على القتال والمواجهة.

وأضاف قاسم "هذه العملية تطبيق عملي لإعلان شعبنا أن القدس خط أحمر وهذا جزء من رد شعبنا على الاعتداء على الأقصى والمصلين."

وأشار إلى أن الضفة منتفضة ومقاتلة رغم كل اعتداءات الاحتلال وهجماته، وهذه العملية جاءت لتقول أن الضفة لن يهدأ لها بال حتى طرد الاحتلال.

وقال قاسم إن "العملية تجسد عملياً ترابط ساحات الفعل النضالي التي تمتد على جغرافية فلسطين وتدافع عن المقدسات".

المصدر / فلسطين أون لاين