250ألف مصل يحيون ليلة 27 من رمضان في المسجد الأقصى

...

تزين المسجد الأقصى المبارك مساء اليوم الأربعاء، بنحو 250 ألف مصل قدموا من القدس والضفة والداخل المحتل، لإحياء ليلة السابع والعشرين من رمضان في رحابه.

وفي مشهد مهيب ملأت جموع المصلين باحات المسجد الأقصى ومصلياته، فيما خصص صحن قبة الصخرة للنساء.

 ومنذ ساعات الصباح زحف الفلسطينيون نحو المسجد الأقصى، وتخطوا الحواجز والمعيقات التي وضعها الاحتلال أمام أهل الضفة الغربية.

وحتى ساعات الليل لم ييأس المواطنون عن المحاولة في الوصول إلى المسجد الأقصى رغم الأعداد الكبيرة التي تكدست على الحواجز وخاصة قلنديا وبيت لحم.

ومن الداخل المحتل تمكن أكثر من 10 آلاف فلسطيني من الوصول إلى الأقصى، فيما سيرت أكثر من 150 حافلة من عدة مدن فلسطينية.

ومن بين المرابطين في الأقصى عائلات فلسطينية بأكملها، جاءت الى المسجد لإحياء هذه الليلة حتى صلاة الفجر.

ورفع المرابطون في الأقصى العلم الفلسطيني ورايات حركة حماس في باحات الأقصى.

كما رددوا التكبيرات وهتافات الفداء للأقصى إلى جانب دعوات لتصعيد المقاومة ضد الاحتلال.

واستقبل أهالي القدس أشقائهم من الداخل والضفة بحفاوة، حيث فتحت عدد من العائلات دواوينها لاستخدام المتوضئ والحمامات أمام المصلين القادمين للمسجد الأقصى. 

وإكراماً للمعتكفين الذين شدوا الرحال للأقصى وزع متطوعون وجبات الإفطار على الأهالي.

كما وزعت المياه على المصلين بشكل متفرق قرب أبواب المسجد الأقصى بعد منع الاحتلال من إدخالها إلى المسجد.

المصدر / فلسطين أون لاين