تدهور خطير على الوضع الصحي للأسير المصاب نور الدين جربوع

...
الأسير المصاب نور الدين جربوع - (أرشيف)

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن تدهوراً صحياً آخر طرأ على وضع الأسير الجريح نور الدين جربوع (27 عاما) من مخيم جنين، وذلك بعد أن تبين إصابته بفيروس "كورونا" ليلة أمس، حيث ارتفعت درجة حرارته بشكل كبير، وفقد الوعي، وعلى إثر ذلك تم نقله لمستشفى "كابلان" لدى الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن الأسير جربوع يعاني من مشاكل في الأمعاء، وهو الآن منوم تحت أجهزة التنفس الاصطناعي.

وحمل رئيس الهيئة قدري أبو بكر الاحتلال المسؤولية كاملة عن حياة المعتقل جربوع، والذي اعتقل بعد إطلاق النار عليه في مخيم جنين وأصيب بعدة رصاصات، استقرت إحداها في العمود الفقري ما سبب إصابته بشلل نصفي.

يُذكر أن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو (4550) أسير، منهم (32) أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين في سجون الاحتلال نحو (170) طفلاً، وعدد المعتقلين الإداريين إلى نحو (500) معتقلاً، فميما وصل عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى (226) شهيدًا.

المصدر / فلسطين أون لاين