ندد باستهداف الاحتلال المقدسات المسيحية والإسلامية

بالصور وفد من حماس يزور كنيسة "الروم الأرثوذكس" مهنئًا بـ"أعياد الميلاد"

...
جانب من زيارة وفد حماس لكنيسة الروم الأرثوذكس (تصوير: محمود أبو حصيرة)
غزة/ محمد حجازي:

زار وفد من حركة المقاومة الإسلامية حماس، ظهر اليوم الإثنين، كنيسة الروم الأرثوذكس شرق مدينة غزة، مهنئًا الأشقاء المسيحيين بـ"أعياد الميلاد".

وضم الوفد د. باسم نعيم رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الخارجية في حركة حماس بقطاع غزة، والناطق باسم الحركة حازم قاسم، ورئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف، وعضو العلاقات الإعلامية بحماس إبراهيم مسلم، وعضو الدائرة الإعلامية مطيع أبو مصبح. وكان في استقبالهم الوكيل البطريركي المطران ألكسيوس، وعدد من الأشقاء المسيحيين.

وأكد نعيم تضامن حماس مع الأشقاء المسيحيين في وجه اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي المتكررة بحق المقدسات المسيحية والإسلامية.

وقال نعيم: "جئنا اليوم في قيادة حماس من كل مكوناتها لزيارة أشقائنا المسيحيين في هذا الوطن بمناسبة الأعياد".

وأضاف أن زيارة الحركة تأتي لتأكيد رسالة الحب والتقدير تجاه الأشقاء المسيحيين، مؤكداً أهمية وحدة جميع الطوائف الفلسطينية في وجه الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق القدس والمقدسات.

واستنكر نعيم اعتداءات الاحتلال على كنيسة القيامة والمسجد الأقصى المبارك، مشدداً على أن ذلك يعد عدواناً صارخاً على شعبنا وانتهاكاً للقانون الدولي.

ودعا الفلسطينيين في كل أماكن وجودهم للتصدي لانتهاكات الاحتلال وحماية المقدسات الإسلامية.

وأعرب نعيم، عن أمله أن تكون الزيارة القادمة والتهنئة بالأعياد في مدينة القدس والأقصى محررًا بصحبة الأشقاء المسيحيين.

ولفت إلى اعتزاز حماس بالعلاقة التاريخية مع الأشقاء المسيحيين، داعياً لأن تتوحد كل الجهود في كنس وطرد الاحتلال من الأراضي الفلسطينية.

من جهته أعرب المطران ألكسيوس عن سعادته بزيارة وفد حماس للكنيسة، والتهنئة بالأعياد، مشيداً بدور حماس البارز في القضايا الوطنية.

وأكد ألكسيوس أن المسلمين والمسيحيين في خندق واحد في مواجهة عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على شعبنا، سواء بحصاره المفروض على قطاع غزة، أو انتهاكاته في المسجد الأقصى المبارك ومضايقاته للفلسطينيين.

511.jpeg
 

511111.jpeg
 

51.jpeg