جماهير جنين تُشيّع جثمان الشهيدة خضور

...
جانب من التشييع

شيّع الأهالي في محافظة جنين شمال الضفة الغربية، فجر اليوم الثلاثاء، جثمان الشهيدة الطالبة حنان محمود خضور (18 عامًا)، في قرية فقوعة شمال شرق جنين.

وحمل المشيعون جثمان الشهيدة خضور، ملفوفًا بالعلم الفلسطيني، بمشاركة جماهيرية غفيرة من جنين ومخيمها وبلدات وقرى المحافظة، وفصائل العمل الوطني والإسلامي.

وجاب المُشيّعون شوارع فقوعة، وردّدوا الهتافات الغاضبة المُندّدة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحقّ أبناء الشعب الفلسطيني، خاصة في محافظة جنين.

وألقت عائلة الشهيدة خضور نظرة الوداع الأخيرة على جثمانها الطاهر، قبل أن تُنقل إلى المسجد للصلاة عليها ومواراتها الثرى في مقبرة القرية.

وأُلقيت خلال التشييع عدة كلمات، شدّد المتحدثون فيها على أهمية تعزيز الوحدة الوطنية، وطالبوا المجتمع الدولي بالتدخل الفوري للجم العدوان الإسرائيلي المتواصل، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وكانت الفتاة خضور وهي طالبة في الثانوية العامة أُصيبت برصاصة في البطن، وهي داخل مركبة أثناء توجُّهها لمدرسة الخنساء في جنين، في التاسع من شهر نيسان الجاري، ونُقلت إثرها إلى مستشفى ابن سينا التخصصي، لتلقّي العلاج، وأعلنت وزارة الصحة عن استشهادها الليلة الماضية مُتأثّرة بجراحها.

المصدر / فلسطين أون لاين