وسط تصاعد العمليات والمواجهات

مقاومون يطلقون النار على قوات الاحتلال بنابلس وجنين

...
صورة أرشيفية

أطلق مقاومون فلسطينيون، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، النار على قوات الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة، وسط تصاعد للعمليات والمواجهات والغضب الشعبي ضد جرائم الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية أنّ مقاومين استهدفوا قوات خاصة للاحتلال بالرصاص في بلدة جبع، جنوب مدينة جنين، شمال الضفة الغربية.

كما استهدف مقاومون بالرصاص الحي، البؤرة الاستيطانية المقامة على أرض جبل صبيح، في بلدة بيتا، جنوب مدينة نابلس المحتلة.

ومنذ مطلع العام، تشتعل الضفة الغربية المحتلة بالمواجهات وأنشطة المقاومة الشعبية والعمليات المؤثرة، التي تستهدف جنود الاحتلال وجموع مستوطنيه الإرهابيين الذي يواصلون جرائمهم ليل نهار بحق المواطنين الآمنين وممتلكاتهم.

وبحسب التقرير السنوي الصادر عن المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة الغربية، فقد ضاعفت المقاومة خلال 2021 من عملياتها المؤثرة، في الضفة الغربية والقدس، ونوعت من أساليبها في مواجهة الاحتلال والمستوطنين.

ووفق التقرير، فقد بلغ عدد العمليات المؤثرة (441) عملية، مقابل نحو مائة عملية في عام 2020، فيما بلغ مجمل عمليات المقاومة بما فيها المقاومة الشعبية (10850) عملية بما يمثل ضعف عام 2020.

وبلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال (191) عملية بما يمثل تصاعدا كبيرا مقارنة بالأعوام السابقة، وعودة لشبح انتفاضة الأقصى.

وتوسعت المقاومة في عمليات استهداف منشآت وآليات وأماكن عسكرية للاحتلال بالحرق، حيث جرى رصد (112) عملية، و(18) عملية تحطيم لمركبات الاحتلال، و(3) عمليات إسقاط طائرات "درون".

المصدر / فلسطين أون لاين