الحركة الطلابية في بيرزيت تواصل اعتصامها لليوم الرابع عشر

...

تواصل الأطر الطلابية في جامعة بيرزيت اعتصامها داخل الجامعة لليوم الرابع عشر على التوالي رغم أجواء البرد القارس والمنخفض الجوي الذي يضرب فلسطين.

وأكد نادر عويضات منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت أنّ الحركة الطلابية مصرة على مواصلة اعتصامها حتى تحقيق مطالبها رغم الأجواء الباردة.

وأشار إلى أنّ إدارة الجامعة ترفض تنفيذ مطالب الحركة الطلابية، وعلى رأسها إقالة القائم بأعمال عميد شؤون الطلبة عنان الأتيرة ونائب رئيس الجامعة غسان الخطيب.

 وأوضح عويضات أنّ نحو 200 طالب يشاركون في الاعتصام من جميع الحركات الطلابية.

ودعا منشق الكتلة الاسلامية إدارة الجامعة للالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع الطلبة، والتخفيف من الضرر الواقع عليهم نتيجة البرد.

ويقضي الطلاب المعتصمون وقتهم بتنفيذ عدة أنشطة يومية من بينها حلقات لقراءة القرآن وعروض وثائقية وأفلام ومناقشة كتب واستقبال أهالي أسرى.

 واتهم الطلاب المعتصمون إدارة الجامعة بالتعنت في الاستجابة لمطالبهم وممارسة الضغوطات عليهم.

 وأكدت الحركة الطلابية أنها لن تتنازل ولن تسمح لإدارة الجامعة بكسر عزيمتها.

 وبدأ اعتصام الكتل الطلابية في بيرزيت قبل أسبوعين تحت شعار "مستمرون"، لاستعادة الإرث الوطني للجامعة.

وتتضمن مطالب الحراك تنفيذ ما تم توقيع العمل عليه في الاعتصام الطلابي الماضي 8/11/2021، وعدم محاسبة أي طالبٍ على خلفية عمله النقابي والسياسي داخل أسوار الجامعة، سواءً كان ينتمي لأطرٍ طلابية أو مستقل.

وكانت قوات خاصة إسرائيلية اقتحمت في مطلع الشهر الجاري، محيط جامعة بيرزيت واعتقلت عددا من الطلاب وممثلي الكتل، من بينهم ممثل الكتلة الإسلامية الطالب الجريح إسماعيل البرغوثي، والذي مددت اعتقاله ونقلته إلى سجن مجدو.

المصدر / فلسطين أون لاين