طفل يقرأ داخل حاوية قمامة.. ما حكايته؟

...

 

تداول مدونون صورة مؤثرة لطفل يقرأ داخل حاوية قمامة في لبنان هزّت مشاعر كل من رآها، فمن هو هذا الطفل ولماذا جلس يقرأ في هذا المكان؟

الصورة لطفل سوري لاجئ يُدعى حسين حبلة وقد التقط أحد اللبنانيين صورة له وهو يقرأ كتابا عثر عليه داخل حاوية القمامة أثناء عمله في جمع بقايا البلاستيك في أحد الأحياء.

وقال ملتقط الصورة إنه لم يصدق ما رأى لأن الطفل ظل يتصفح الكتاب أكثر من 7 دقائق بشغف وحب وكأنه يبحث عن مكانه في إحدى صفحاته.

وأثارت الصورة تعاطفا كبيرا من قبل المدونين، وكتب الوزير اللبناني الأسبق سجعان قزي “مع أن جنسية الطفولة عالمية، أقترح أن تعطي لبنان استثناء الجنسية لحسين الطفل السوري ابن العشر سنوات الذي وجد كتابا بين النفايات وجلس يقرأه. هوية لبنان هي هوية القلب وهذه رسالة لبنان تجاه الطفولة والثقافة والإنسانية".

وغرد الناشط السوري مجد خلف "بينما كان يجمع المخلفات، وجد كتابا يذكره بشغفه وحبه للقراءة والتعلم. لا شيء يقال كيف سحقت المعاناة الأطفال السوريين. أنقذوا الطفولة".

المصدر / فلسطين أون لاين
البث المباشر