"هنية": طريق الشهيد "المبحوح" في أسر الجنود لن تتركه المقاومة

...

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، أن الطريق الذي بدأه الشهيد القائد محمود المبحوح، في خطف وأسر جنود الاحتلال، لن تتركه المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام.

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية لهنية مع عائلة الشهيد "المبحوح" اليوم الأربعاء، في ذكرى اغتياله الـ 12.

واستعرض رئيس الحركة خلال الاتصال مشوار القائد "المبحوح" الجهادي والنضالي، ودوره في تأسيس كتائب القسام إلى جانب إخوانه.

وأشار هنية إلى العديد من العمليات الجهادية البطولية التي كان للمبحوح دور كبير في تنفيذها، "فهو من أسر الجندي آفي سبورتس للإفراج عن الأسرى".

وقال إن المبحوح واصل جهاده حتى ارتقائه شهيدًا إثر عملية اغتيال جبانة بعد مشوار مشرف وطويل في مقارعة الاحتلال داخل غزة وخارجها.

وجدّد هنية تأكيده أن اغتيال قادة حماس وارتقاءهم شهداء لا يزيدها إلا قوةً وإصرارًا على دحر الاحتلال وتحرير الأرض والمقدسات، داعيًا الله أن يجعل مثواه الجنة وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وتوافق اليوم الذكرى الثانية عشرة لاستشهاد القيادي في كتائب القسام المبحوح، في عملية اغتيالٍ نفذها جهاز "الموساد" الإسرائيلي أثناء إقامته في فندق بمدينة دبي بالإمارات.

وطارد الاحتلال المبحوح لسنوات، بتهمة وقوفه وراء أسر الجندي الإسرائيلي "سبورتس" من بلدة جلوس القريبة من عسقلان المحتلة.

 

المصدر / فلسطين أون لاين