رغم مرور أسبوعين

الاحتلال يرفض استجواب المستوطن داهس الشيخ الهذالين

...

تمتنع شرطة الاحتلال الإسرائيلي، عن التحقيق مع المستوطن الذي دهس الشيخ سليمان الهذالين (75 عاما)، في قرية أم الخير شرق بلدة يطا جنوب الخليل، ما أدى لاستشهاده أول أمس الإثنين.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن شرطة الاحتلال لم تحقق مع سائق "الونش" الذي تسبب بقتل الهذالين، على الرغم من مرور أكثر من أسبوعين على دهسه.

وأضافت الصحيفة أن شهود العيان لم يتم استدعاؤهم للأدلاء بإفاداتهم حول عملية الدهس، مع العلم أن نجل المرحوم وصل إلى مركز شرطة مستوطنة "كريات أربع" لتقديم شكوى، إلا أن شرطي الاحتلال رفض استقباله بادعاء أن عليه التوجه إلى قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة في وزارة قضاء الاحتلال.

وأوضحت الصحيفة أن العديد من المواطنين الفلسطينيين الذين تواجدوا في منطقة الحادث، التقطوا قبل الحادث بدقائق صورة لأحد أفراد شرطة الاحتلال وبحوزته كاميرا، ومع ذلك نفت الشرطة ذلك، وقالت ليس لديها أي كاميرات.

وظهر فيديو عبر حساب المستوطن في "فيسبوك" وهو يقود الشاحنة وتبين أنه مأخوذ من كاميرا مثبتة على لوحة القيادة في المركبة، إلا أن شرطة الاحتلال لم ترد على سؤال وجهته الصحيفة بشأن ذلك، ولم ترد حتى الآن فيما إذا تم استجواب ضباط الشرطة الذين كانوا في المكان.

المصدر / وكالات
البث المباشر