الأردن يدين محاولات التهجير القسري لأسرة فلسطينية من الشيخ جراح

...

أدان الأردن، الإثنين، محاولات التهجير القسري وإخلاء منزل لإحدى العائلات الفلسطينية من حي "الشيخ جراح" بمدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك في بيان لمتحدث وزارة الخارجية، هيثم أبو الفول.

وحسب البيان، أكد المسؤول الأردني أن عمليات الإخلاء والتهجير للفلسطينيين في القدس المحتلة تُعد خرقا فاضحا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني".

وشدد على أن "(إسرائيل)، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال شرق القدس، مُلزمة وفق القانون الدولي بحماية حقوق الفلسطينيين في منازلهم".

وأضاف أن "استمرار الممارسات الإسرائيلية الأحادية من مصادرة الأراضي الفلسطينية، وهدم المنازل وترحيل الفلسطينيين من بيوتهم تُعد ممارسات لاشرعية و لاقانونية، تُكرس الاحتلال وتقوض فرص تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين".

وكانت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، أعلنت قرارها إخلاء عائلة محمود صالحية من مشتل ومنزل يعودان لها، في حي الشيخ جرّاح، لصالح إقامة مدرسة.

القرار دفع العائلة المقدسية إلى التحصن في المنزل، الإثنين، وهددت بإحراقه، ردا على محاولة شرطة الاحتلال الإسرائيلية، طردها منه.

ويقع منزل "صالحية" في موقع قريب من عشرات المنازل المهددة بالإخلاء، والتي لم تصدر محكمة الاحتلال العليا قرارا بعد بشأن طلب المستوطنين إخلاء العائلات الفلسطينية منها.

المصدر / الأناضول