"بحر" يستقبل مديرة مكتب الصليب الأحمر بغزة

...

استقبل د. أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة، في مكتبه اليوم مديرة مكتب الصليب الأحمر في قطاع غزة ميريام ميلر، والمستشار فايز الأقرع، بحضور النائب هدى نعيم، وأمين المجلس التشريعي ثروت البيك.

ورحب بحر بالضيوف، مهنئاً ميلر بمناسبة توليها منصب ممثل الصليب الأحمر في قطاع غزة، ومتمنياً لها التوفيق والنجاح في مهمتها.

وثمن دور الصليب الأحمر الإنساني في فلسطين بشكل عام وفي قطاع غزة بشكل خاص، داعياً لدور أكبر في حماية أسس القانون الدولي وحقوق الإنسان في ظل ما يتعرض له شعبنا الفلسطيني من جرائم قتل واعتقال وتهجير واستيطان وتدمير للبيوت وحصار ظالم مفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 15 سنة.

وقال إن "المجلس التشريعي هو مجلس منتخب بانتخابات شهد العالم بنزاهتها، ولا يزال يتمتع بالمشروعية استناداً للقانون الأساسي الفلسطيني"، مشيراً إلى جهود المجلس التشريعي في المصالحة ورعاية الحوار الوطني.

وجدد الدعوة لإجراء الانتخابات الفلسطينية الشاملة الوطنية والرئاسية والتشريعية، لافتاً إلى حرص التشريعي على تحصين حالة حقوق الإنسان من خلال سن التشريعات التي تحمي حقوق الإنسان وتحافظ على استقرار المجتمع، وكذلك التشريعات التي تدعم فئات المعاقين وكبار السن والمرأة والطفل والشباب وغيرها.

وناقش الحضور قضية الأسرى وخصوصاً المعتقلين إدارياً، مؤكداً أنّ الاعتقال الإداري مخالف لكل القوانين والأعراف الدولية، ويحب أن يكون دور للصليب الأحمر في إنهائه، مشيراً إلى قضية النواب الأسرى والاعتداء على الأسيرات.

وطالب الصليب الأحمر بالضغط للإفراج عن الأسير المريض ناصر أبو حميد الذي يعاني من وضع صحي صعب.

وتطرّق لقضية الحصار المفروض على قطاع غزة، متطلعاً لدور أكبر ومسؤول للصليب الأحمر في قطاع غزة والذي يتعرض بين الفينة والأخرى للعدوان والقصف، خصوصاً في ظل الإمكانيات الضعيفة وانتشار فيروس كورونا.

من جهتها، شكرت مديرة مكتب الصليب الأحمر في قطاع غزة، المجلس التشريعي على الاستضافة، معبرة عن فخرها بهذا اللقاء.

وأشارت إلى أنها عايشت واقع قطاع غزة منذ اللحظات الأولى لوصولها القطاع وخصوصاً في ظل التصعيد الذي كان في شهر مايو الماضي مما ساهم في معرفة الواقع بشكل أكبر.

وأكدت على التزام الصليب الأحمر بدوره الإنساني، مشيرة إلى جهود الصليب الأحمر فيما بعد العدوان الأخير على غزة في الجانب الصحي والزراعي ومشاريع الصرف الصحي والكهرباء وغيرها.

وقالت إن الصليب الأحمر يتابع عن كثب قضية الأسرى، ويستمع بشكل دائم لأهالي الأسرى في قطاع غزة ويرسل تقارير دورية حول واقع الأسرى في سجون الاحتلال.

 وشكرت بحر على عرض الصورة الشاملة حول الواقع الفلسطيني وهذا سيساعدهم على إنجاز مهامهم، مشيرة إلى الحملة الإعلامية التي نفذها الصليب الأحمر حول واقع الكهرباء في قطاع غزة وأنهم يعكفون على تنفيذ مشروع بالتنسيق مع شركة الكهرباء ومصلحة مياه بلديات الساحل يمكّنهم من تقديم الخدمات للمواطنين في ظل حالات الطوارئ.

المصدر / فلسطين أون لاين
البث المباشر