استشهاد مُسنٍّ بعد احتجازه والاعتداء عليه من قبل الاحتلال

...
صورة أرشيفية

أعلنت مصادر طبية فلسطينية، صباح اليوم الأربعاء، عن استشهاد المسن عمر عبد المجيد أسعد (80 عامًا) من قرية جلجليا شمال رام الله إثر احتجازه والاعتداء عليه من قبل جنود الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ المسن استشهد بعد احتجازه من قبل جنود الاحتلال، وتقييده وتعصيب عينيه والتنكيل به والاعتداء عليه، وتركه ملقى على الأرض حتى فارق الحياة، فيما اقتحمت قوات الاحتلال القرية وسط انتشار واسع في الشوارع واحتجزت مركبات ومواطنين.

من جهتها، أكَّدت وزارة الصحة برام الله "استشهاد المواطن عمر عبد المجيد أسعد، وحسب رواية الأهل فقد أوقفه جنود الاحتلال وقيدوا يديه واعتدوا عليه بالضرب، ما أدى لإصابته بجلطة قلبية"، مُشيرةً إلى أنّه "نُقل إلى أحد المراكز الطبية القريبة من المكان، ثم نقل إلى مجمع فلسطين الطبي، ووصل متوفيًا".

المصدر / فلسطين أون لاين