الأردن ينفي انقطاع الاتصال مع أحد دبلوماسييه في كازاخستان

...

نفت الخارجية الأردنية، السبت، أنباء تحدثت عن انقطاع الاتصال مع أحد دبلوماسييها العاملين في سفارتها لدى كازاخستان.

جاء ذلك في بيان لمتحدث الوزارة، هيثم أبو الفول، ردا على ما تداولته مواقع إخبارية، حول الأمر.

وقال المتحدث: "خلية الأزمة التي تم تفعيلها بالوزارة، على إثر الأحداث والتطورات الجارية في كازاخستان، تمكنت من إجراء العديد من الاتصالات مع رئيس البعثة وموظفي السفارة، بالإضافة إلى أفراد الجالية الأردنية المتواجدين في عدة مناطق كازاخية".

وأفاد بأن التواصل جرى من خلال "وسائل الاتصال المختلفة"، لافتا أن "الاتصالات الهاتفية الدولية تشهد انقطاعات نظرا للظروف الحالية التي تمر بها كازاخستان".

واستغرب نشر ما وصفه بـ" معلومات مضللة"، داعيا وسائل الإعلام بضرورة "تحري الدقة والتأكد من مصداقية المعلومات والأخبار قبل أن يُصار إلى نشرها".

وأوضح أن وزارة الخارجية "تعمل على مدار الساعة، بما في ذلك إجابة الاستفسارات الصحافية".

وبين أن "الوزارة تعمل بشكل مؤسسي ومنظم ومن خلال التنسيق المستمر ما بين مركز العمليات في الوزارة والسفارة الأردنية بالعاصمة نور سلطان، وذلك لمتابعة أوضاع وأحوال المواطنين الأردنيين المتواجدين في جمهورية كازاخستان والاطمئنان عليهم"، دون أن يحدد عددهم.

وفي 2 يناير/كانون الثاني الجاري، اندلعت احتجاجات في كازاخستان على زيادة أسعار الغاز، أسفرت عن سقوط ضحايا وأعمال نهب وشغب في مدينة ألماتي، كبرى مدن البلاد.

وفي 5 يناير، أعلنت الحكومة استقالتها على خلفية الاحتجاجات المناهضة لها، تلاها فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد بهدف حفظ الأمن العام، فيما قُتل 26 من المحتجين، بحسب وزارة الداخلية.

 

المصدر / الأناضول