جلسة طارئة لمجلس الأمن حول السودان الأسبوع المقبل

...
صورة أرشيفية

أفادت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة، بأن مجلس الأمن الدولي سيعقد في وقت لاحق الأسبوع المقبل، جلسة طارئة لمناقشة مستجدات الأوضاع في الأزمة السودانية.

وذكرت المصادر، اليوم السبت: أن "6 دول أعضاء بمجلس الأمن طلبت الجمعة، عقد جلسة مغلقة طارئة للمجلس بشأن السودان".

وأضافت مفضلة عدم نشر هويتها: أن "الدول الست هي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والنرويج وأيرلندا وألبانيا".

وأوضحت أن الجلسة "ستعقد في وقت لاحق الأسبوع المقبل"، دون مزيد تفاصيل.

ولم يصدر عن البعثة النرويجية لدى الأمم المتحدة التي تتولى رئاسة أعمال مجلس الأمن للشهر الجاري تأكيد رسمي بعقد الجلسة.

ومنذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشهد السودان احتجاجات ردا على إجراءات استثنائية، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين وعزل رئيس الحكومة عبد الله حمدوك، واعتقال مسؤولين وسياسيين.

وفي 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وقع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، وحمدوك اتفاقا سياسيا تضمن عودة الأخير إلى منصبه، وتشكيل حكومة كفاءات، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، إلا أن الاتفاق لقي معارضة من جانب المحتجين.

وفي 2 يناير/ كانون الثاني الجاري، استقال حمدوك من منصبه، بعد ساعات من سقوط ثلاثة قتلى خلال تظاهرات شهدتها البلاد.

المصدر / الأناضول