رغم تضييقات الاحتلال

بالصور 60 ألف مصلّ يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

...

 أدى آلاف المصلين صلاة الجمعة، في المسجد الأقصى المُبارك بالقدس المحتلة، رغم عراقيل الاحتلال الإسرائيلي وتشديداته.

وقدرت أعداد المصلين بنحو 60 ألف مصلٍ، والذين أدوا صلاة الغائب على أرواح شهداء لقمة العيش الثمانية، الذين قضوا مساء أمس في حادثٍ مؤسف، شمال مدينة أريحا خلال عودتهم من العمل.

وشهدت البلدة القديمة تواجداً مكثّفاً لعناصر من شرطة وقوات الاحتلال، التي أخضعت عدداً من الوافدين للتفتيش، ودققت في هوياتهم.

كما ضيقت شرطة الاحتلال على الأهالي القادمين للصلاة في المسجد الأقصى، ونصبت حواجزها عند الأبواب.

واقتادت شرطة الاحتلال 8 شُبَّان، قادمين من الضفة الغربية لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، إلى خارج البلدة القديمة.

ومن جهةٍ أخرى، أدت أعدادٌ كبيرةٌ من المصلين فجر الجمعة الأولى من العام الجديد 2022، في المسجد الأقصى المبارك.

وأثناء ذلك، شددت قوات الاحتلال على الوافدين إلى الأقصى لتلبية دعوات "الفجر العظيم"، وعرقلت حركتهم.

وكانت حملة "الفجر العظيم" قد انطلقت مطلع عام 2020 من المسجد الإبراهيمي في الخليل، لينضم إليها المسجد الأقصى ومساجد كثيرة في الضفة وغزة وعدة دول في العالم العربي والإسلام، وتوقفت بسبب انتشار جائحة كورونا.

ومن ثُمَّ تجددت الدعوات المقدسية ومبادرات العائلات المقدسية لأداء صلاة "الفجر العظيم" وبقية الصلوات في رحاب المسجد الأقصى المبارك، بالتزامن مع الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة التي يمارسها الاحتلال في المسجد الأقصى بشكلٍ خاص، وفي المدينة المقدسة بشكلٍ عام.

photo_٢٠٢٢-٠١-٠٧_١٣-٠٩-٣١ (2).jpg
photo_٢٠٢٢-٠١-٠٧_١٢-٥٤-٤١.jpg
photo_٢٠٢٢-٠١-٠٧_١٢-٥٤-٣٧.jpg
photo_٢٠٢٢-٠١-٠٧_١٢-٥٤-٣٤.jpg
photo_٢٠٢٢-٠١-٠٧_١٢-٢٩-٤١.jpg
 

المصدر / القسطل